وكالة: شركات ايرانية قد تطور حقل بارس الجنوبي إذا تقاعست الصين

Thu Apr 26, 2012 1:39pm GMT
 

دبي 26 ابريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول ايراني كبير اليوم الخميس إن شركات الطاقة الايرانية قد تطور المرحلة الحادية عشرة من حقل غاز بارس الجنوبي العملاق ما لم تلتزم شركة صينية بالموعد النهائي الذي حددته طهران للمضي في المشروع في غضون الثلاثين يوما المقبلة.

والأسبوع الماضي أمهل وزير النفط الايراني رستم قاسمي مؤسسة النفط الوطنية الصينية المملوكة للدولة شهرا لبدء المشروع بصورة جادة بعد تأجيل استمر 32 شهرا.

ونقلت وكالة الطلبة الايرانية للأنباء عن موسى سوري العضو المنتدب لشركة بارس للنفط والغاز الايرانية قوله إن "بالرغم من كافة الفرص التي منحت للشركة الصينية... نمهل هذه الشركة 30 يوما لبدء العمل بطريقة جادة وشراء المعدات.

"المصالح الوطنية الايرانية تقتضي اتمام تطوير هذه المرحلة بسرعة."

ولم يتسن الوصول إلى مؤسسة النفط الوطنية الصينية للحصول على تعقيب.

وكانت طهران حذرت الشركة الصينية فيما سبق من عدم احراز تقدم في المشروع كما أفادت تقارير وسائل اعلام محلية.

وفي سبتمبر أيلول الماضي قالت رويترز إن الصين تحجم عن المضي في استثمارات النفط والغاز في ايران مما يحرم الجمهورية الاسلامية من مليارات الدولارات التي تحتاجها لتطوير قطاعها النفطي.

وقال سوري إنه بالرغم من التأكيد والضغط على الشركة الصينية لم يمضي المشروع وفقا للخطة وأكد أن ايران لن تنتظر تلك الشركة في حال حدوث تأجيل آخر.

وتمتلك ايران ثاني أكبر احتياطيات للغاز في العالم بعد روسيا لكن العقوبات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة بسبب برنامج طهران النووي عرقلت تطوير قطاعها للغاز وحالت دون تطور ايران لتصبح من كبار مصدري الغاز.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)