فائض ميزانية الكويت يرتفع لمبلغ 29 مليار دولار خلال 5 شهور

Thu Oct 6, 2011 1:56pm GMT
 

الكويت 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهرت بيانات وزارة المالية اليوم الخميس ارتفاع فائض ميزانية الكويت بمقدار 8.1 مليار دينار (29.2 مليار دولار) خلال الشهور الخمسة الأولى من ميزانية السنة المالية 2011-2012 وهو أعلى من الفائض المحقق خلال الفترة المقابلة من العام الماضي وجاء بفضل ارتفاع أسعار النفط وقلة الانفاق.

وأوضحت البيانات أن إيرادات الكويت وهي سادس اكبر مصدر للنفط في العالم بلغت 11.9 مليار دينار بينما بلغت المصروفات 3.7 مليار دينار وهي أقل بكثير مما كان متوقعا والذي كان يفترض ان يصل إلى 8.1 مليار دينار.

وبلغت إيرادات النفط 11.3 مليار دينار في الفترة من ابريل إلى أغسطس لتمثل 95 في المئة من الإيرادات الاجمالية للدولة.

وتم حساب ميزانية الكويت للسنة المالية 2011-2012 على أساس سعر لبرميل النفط يساوي 60 دولارا بينما تراوح سعر برميل نفط برنت ما بين 98 و 127 دولار منذ بداية السنة المالية الحالية في ابريل نيسان الماضي.

وارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي الخفيف دولارا واحدا للبرميل اليوم الخميس إذ أثارت خطوات اوروبية لدعم القطاع المالي وبيانات اقتصادية أمريكية الآمال في أن يكون النمو العالمي أفضل من المتوقع مما عزز الطلب على النفط.

وارتفع الخام الأمريكي في عقد نوفمبر تشرين الثاني دولارا إلى 80.68 دولار للبرميل قبل أن يتراجع قليلا لنحو 80.60 دولار للبرميل بحلول الساعة 0800 بتوقيت جرينتش.

ومنذ عام 2004 تضاعف الانفاق الحكومي الكويتي ثلاثة أمثاله ليصل الى مستوى قياسي بلغ 19.4 مليار دينار في السنة المالية 2011-2012 التي بدأت في أبريل وارتفع الانفاق على المرتبات بنفس النسبة تقريبا.

وتوقع استطلاع أجرته رويترز في يونيو حزيران نمو الاقتصاد الكويتي 4.4 بالمئة في 2011 وأن يبلغ الفائض المالي 20.2 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي في 2011-2012 ليصبح أكبر فائض بين دول الخليج العربية المصدرة للنفط.

(الدولار = 0.278 دينار)

أ ح ج - ن ج (قتص)