صحيفة: جنوب السودان سيستخدم الشاحنات لتصدير الخام

Wed Mar 7, 2012 6:09am GMT
 

7 مارس اذار (رويترز) - أفادت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم الأربعاء أن جنوب السودان المنخرط في نزاع مرير بشأن رسوم عبور النفط مع جاره السودان يعتزم تصدير عشرة بالمئة على الأقل من إنتاجه البالغ 350 ألف برميل يوميا عبر الطرق البرية لحين بناء خطوط أنابيب.

ويسهم النفط بنحو 98 بالمئة من دخل جنوب السودان وهو مورد حيوي للبلد الفقير الذي يحاول تطوير البنية التحتية والمؤسسات التي دمرتها حرب قتل فيها ما يقدر بنحو مليوني شخص.

ونقلت الصحيفة عن وزير البترول والتعدين ستيفن ديو داو قوله إن الحكومة ستستخدم الشاحنات لنقل ما لا يقل عن 35 ألف برميل يوميا من إنتاجها إلى مدينة مومباسا الساحلية الكينية وإلى ساحل جيبوتي لحين بناء خطوط أنابيب في كينيا واثيوبيا.

لكنه أضاف أن الخطة غير نهائية ولم يذكر موعدا لبدء التنفيذ.

كان جنوب السودان نال استقلاله في يوليو تموز الماضي بموجب اتفاق سلام 2005 الذي أنهى عقودا من الحرب الأهلية مع الخرطوم. لكن الأوضاع لم تستقر بعد في ظل النزاع بين الشمال والجنوب على رسوم نقل النفط والذي ساهم في ارتفاع أسعار النفط العالمية في الآونة الأخيرة.

واستحوذت الدولة الجديدة الحبيسة على حوالي ثلاثة أرباع إنتاج النفط السوداني قبل الانفصال والذي كان يبلغ نحو 500 ألف برميل يوميا لكنها بحاجة إلى تصدير إنتاجها من الخام عبر خط أنابيب شمالي إلى ميناء بورسودان على البحر الأحمر.

وقال داو إنه بحلول يونيو حزيران سيتوصل جنوب السودان إلى اتفاق مع شركات تتطلع إلى تمويل خط أنابيب بديل في كينيا.

وأضاف أن بلاده تجري محادثات مع شركات في الصين واليابان وأوروبا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة بشأن تمويل خط أنابيب يعبر الأراضي الكينية وآخر عبر اثيوبيا إلى جيبوتي لكنه لم يذكر أسماء الشركات.

وقال إن خط الأنابيب الكيني سينقل خام مزيج النيل في حين سينقل خط الأنابيب الاثيوبي مزيج دار.

أ أ - ن ج (قتص)