تويوتا تسجل قفزة في أرباح التشغيل الفصلية وترفع توقعاتها السنوية

Tue Feb 7, 2012 7:30am GMT
 

طوكيو 7 فبراير شباط (رويترز) - سجلت تويوتا أرباحا تشغيلية فصلية أعلى من المتوقع رغم ارتفاع سعر الين والأضرار الناجمة عن فيضانات تايلاند ورفعت توقعاتها السنوية بفضل خفض التكاليف ودعم من الحكومة اليابانية.

وتضررت تويوتا بشدة جراء الفيضانات التي اجتاحت تايلاند أواخر العام الماضي حين كانت تتعافى من الزلزال الذي ضرب اليابان في مارس اذار وتداعياته على الإنتاج. وخفضت الفيضانات إنتاج تويوتا بواقع 240 ألف سيارة في أنحاء العالم لتنخفض مبيعاتها العالمية في 2011 بنسبة ستة بالمئة وتتراجع أمام جنرال موتورز وفولكسفاجن.

ويضغط ارتفاع الين أيضا على تويوتا التي أنتجت في العام الماضي 2.76 مليون سيارة في اليابان وهو ثلث الإنتاج الإجمالي للسيارات في البلاد. وصدرت تويوتا 57 بالمئة من إنتاجها ومعظمه بخسارة.

ورفعت الشركة توقعها للأرباح التشغيلية في السنة المالية التي تنتهي في مارس اذار إلى 270 مليار ين (3.52 مليار دولار) من توقع سابق قدره 200 مليار ين. وبلغ متوسط توقعات 23 محللا في استطلاع أجرته خدمة تومسون رويترز آي/بي/إي/اس 330.8 مليار ين.

وأصبحت الشركة -التي تبلغ حصتها السوقية 135 مليار دولار متفوقة على منافسيها هوندا ونيسان وسوزوكي مجتمعين- تتوقع أرباحا صافية سنوية قدرها 200 مليار ين ارتفاعا من 180 مليار ين التي توقعتها في بداية ديسمبر كانون الأول قبل أن تعلن طوكيو حوافز جديدة للمستهلكين لشراء السيارات ذات الكفاءة في استهلاك الوقود.

وقفزت أرباح التشغيل في الفترة من أكتوبر تشرين الأول إلى ديسمبر بنسبة 51.1 بالمئة إلى 149.7 مليار ين (1.95 مليار دولار) مقارنة بمستواها قبل عام. وهذا يفوق بكثير متوسط توقعات تسعة محللين في استطلاع أجرته رويترز بأن تنخفض الأرباح قليلا إلى 93.9 مليار ين.

وتراجع صافي الأرباح الفصلية 13.5 بالمئة إلى 80.9 مليار ين.

(الدولار = 76.5850 ين ياباني)

ع ه - ن ج (قتص)