وحدة تابعة لمبادلة الاماراتية تنتج هياكل كربون مركب لبوينج

Tue Apr 17, 2012 7:52am GMT
 

أبوظي 17 ابريل نيسان (رويترز) - كشفت وحدة مبادلة لصناعة الطيران النقاب عن عقد لبناء هياكل من الكربون المركب لبوينج لتعزيز جهود الإمارات لتصبح منتجا رئيسيا في صناعة الطيران.

وبموجب الاتفاق ومدته عشرة اعوام تنتج الشركة ومقرها أبوظبي دعائم لقطاع الذيل للطائرة من طراز 777 ميني جامبو والجزء الرأسي من ذيل الطائرة 787 دريملاينر احدث طائرة خفيفة لبوينج.

ولم يعلن عن أي تفاصيل مالية للصفقة.

وتعكس الخطوة هدف مبادلة لصناعة الطيران وهي وحدة تابعة لمبادلة للتنمية بان تصبح واحدة من أكبر خمسة موردين في صناعة الطيران حسبما أبلغ مديرها التنفيذي حميد الشمري رويترز.

وبدأت وحدتها ستراتا تسليم اجزاء جناح الطائرة ايرباص 330-340 قبل 18 شهرا من مصنع في العين.

والاتفاق يعد المرة الأولى التي الذي تعلن فيها بوينج عن توقيع اتفاق لانتاج مكونات في الخارج بشكل مباشر في العالم العربي.

وقالت الشركتان إن اتفاقا استراتيجيا وقع في الاونة الاخيرة يضع ستراتا في موضع مورد مستقبلي لزعنفة رأسية أو مثبت الطائرة دريملاينر 787 .

وتستثمر أبوظبي عاصمة الامارات مليارات الدولارات في البنية التحتية والعقارات والسياحة لتنويع الموارد الاقتصادية.

وتستحوذ أبوظبي على اكثر من نصف اقتصاد الدولة وتهدف رؤيتها الاقتصادية لعام 2030 لتحقيق نمو مستديم أقل اعتمادا على النفط والغاز وتأمل الإمارة أن ترفع حصة الموارد غير النفطية من الناتج المحلي الاجمالي إلى 64 بالمئة في عام 2030 من نحو 60 في المئة حاليا.   يتبع