خفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة يهوى بالاسهم المصرية صباحا

Sun Aug 7, 2011 8:51am GMT
 

0835 جمت - هوت المؤشرات المصرية في بداية تعاملات جلسة اليوم الاحد بعد أن فقدت الولايات المتحدة تصنيفها الائتماني الممتاز AAA من قبل مؤسسة التصنيف الائتماني ستاندرد اند بورز يوم الجمعة الماضي في تعديل غير مسبوق لوضع اكبر اقتصاد في العالم.

وبلغت قيمة التداولات 19.443 مليون جنيه مصري (3.3 مليون دولار) بعد ان تأثر السوق بخفض التصنيف الائتماني لأمريكا متناسيا التوترات السياسية القائمة بأكبر بلد عربي من حيث السكان ومحاكمة رئيسه السابق.

وهوى المؤشر الرئيسي بنسبة 4.04 بالمئة إلى 4805 نقطة في حين هبط المؤشر الأوسع نطاقا 3.09 بالمئة ليصل إلى 918.73 نقطة وخسر المؤشر الثانوي بنسبة 3.08 بالمئة إلى 616.35 نقطة.

وقال محسن عادل المحلل المالي "أنا غير مقتنع بهذه التراجعات ما يحدث هو انتقال عدوى التراجعات والبيع الهلعي بين أسواق المال. مصر غير مرتبطة بأداء أسواق المال العالمية بصورة يترتب عليها هذا التراجع الحاد."

وتابع "البيع المبالغ فيه سيكون على مدي قصير. السوق مرشحة لارتدادة تصحيحية تصاعدية سريعة لتقليص حجم الخسائر الغير مرتبطة بأداء الشركات."

وخفضت المؤسسة التصنيف الائتماني للولايات المتحدة على المدى الطويل درجة واحدة إلى AA+ بسبب مخاوف بشأن العجز في الميزانية الحكومية وارتفاع اعباء الديون. ومن المرجح ان تزيد هذه الخطوة تكاليف الاقتراض في نهاية الامر بالنسبة للحكومة الامريكية والشركات والمستهلكين.

وختمت الاسهم الامريكية يوم الجمعة أسوأ أسبوع لها في أكثر من عامين في حركة تعامل متقلبة شهدت تحركات شديدة للمؤشرات بين الصعود والهبوط.

وهوى سهم سهم أوراسكوم تليكوم والمصرية للمنتجعات 10 بالمئة وطلعت مصطفى 7.8 بالمئة وبالم هيلز 7.7 بالمئة وهيرميس 6.8 بالمئة وعامر جروب 5.8 بالمئة وأوراسكوم للانشاء 5.6 بالمئة وبايونيرز 5 بالمئة.

---------------------   يتبع