رئيس بي.بي السابق يعود إلى قطاع النفط بصفقة في العراق

Wed Sep 7, 2011 9:29am GMT
 

لندن 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - أعلنت شركة فالاريس الاستثمارية التي أنشاها توني هيوارد الرئيس التنفيذي السابق لشركة بي.بي مع آخرين أنها بصدد شراء شركة جينيل انرجي التركية للتنقيب عن النفط لإنشاء مجموعة للنفط والغاز تتركز أنشطتها في كردستان العراق في صفقة ستتم بأكملها من خلال الأسهم.

وستصدر فالاريس أسهما جديدة بقيمة 2.1 مليار دولار.

وبهذا يحسم هيوارد الذي ترك منصبه في بي.بي بعد كارثة التسرب النفطي في خليج المكسيك عودته إلى قطاع النفط.

وقالت فالاريس إن المجموعة الموسعة سيكون اسمها جينيل انرجي وإن المساهمين الحاليين في الشركة التركية سيمتلكون نصف المجموعة.

وتمتلك جينيل انرجي حقولا نفطية في الإقليم الكردي شبه المستقل في العراق.

وفي يونيو حزيران جمعت فالاريس 1.35 مليار جنيه استرليني (2.2 مليار دولار) من مستثمرين لاستهداف أصول نفطية في الأسواق الناشئة.

وكان الهدف هو توفير طريق مختصر لمالكي حقول النفط للإدراج في بورصة لندن وهو ما يمكنهم من جمع التمويل اللازم لتطوير أصولهم.

وقال هيوارد إنه سيكون الرئيس التنفيذي لأي شركة يستحوذ عليها وقد شكل حوله فريقا من أسماء كبيرة منهم رودني تشيس نائب الرئيس التنفيذي لشركة بي.بي ورئيس مجلس إدارة بتروفاك.

وسيحق لهيوارد والمؤسسين الآخرين لشركة فالاريس امتلاك 6.67 بالمئة في المجموعة الجديدة بعد إكمال الصفقة. وتقدر قيمة هذه الحصة بنحو 300 مليون دولار إذا اشترت فالاريس جينيل بأكملها.

وقد أدى التقدم السياسي في العلاقة بين حكومة المنطقة الكردية وبغداد إلى ارتفاع كبير في قيمة الأصول النفطية الكردية مما يدعم تقييم الشركة التركية بأكثر من أربعة مليارات دولار حسبما ذكر مصدر أمس الثلاثاء.

ع ه - ن ج (قتص)