أكبر قفزة لطلبات إعانة البطالة البريطانية في عامين

Wed Aug 17, 2011 9:43am GMT
 

لندن 17 أغسطس اب (رويترز) - أظهرت بيانات اليوم الأربعاء ارتفاع أعداد البريطانيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة بطالة بأكبر قدر في أكثر من عامين في يوليو تموز وتباطؤ نمو التوظيف مما يفرض ضغوطا إضافية على الحكومة لدعم الاقتصاد المتأزم.

وقال مكتب الاحصاءات الوطنية إن عدد الأشخاض المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة بطالة ارتفع 37 ألفا و100 شخص الشهر الماضي بينما كانت توقعات الاقتصاديين لزيادة قدرها 20 ألفا. والقفزة المسجلة في يوليو هي الأعلى منذ مايو أيار 2009.

كانت سوق العمل أبدت قوة مثيرة للدهشة في خضم الأزمة المالية حيث زاد التوظيف رغم وهن التعافي الاقتصادي.

لكن الاستطلاعات تنبئ بأن الشركات تقلص خطط التوظيف مما يثير شكوكا بشأن قدرة الشركات الخاصة على تعويض فاقد وظائف القطاع العام بفعل تخفيضات الإنفاق الحكومية.

ومن المرجح أن ينال ارتفاع البطالة من ثقة المستهلكين المهتزة بالفعل جراء ارتفاع التضخم وتدني زيادة الأجور وأعمال الشغب التي شهدتها مدن بريطانية رئيسية في الآونة الأخيرة.

وارتفع عدد العاطلين بحساب مؤشر منظمة العمل الدولية الأوسع نطاقا 38 ألفا في الأشهر الثلاثة حتى يونيو حزيران ليصل إلى 2.494 مليون عاطل في حين ارتفعت نسبة البطالة على غير المتوقع إلى 7.9 بالمئة بينما كانت التوقعات أن تستقر دون تغيير عند 7.7 بالمئة.

وزاد التوظيف 25 ألفا فحسب في الأشهر الثلاثة حتى يونيو وهو أبطأ ايقاع منذ الأشهر الثلاثة حتى ديسمبر كانون الأول 2010 في حين تراجع عدد الوظائف الشاغرة لأدنى مستوى في نحو عامين.

أ أ - ن ج (قتص)