ديون ويند تنال من أرباح فيمبلكوم

Wed Sep 7, 2011 9:52am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ماريا كيسيليوفا

موسكو 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - أعلنت فيمبلكوم الروسية للاتصالات عن تراجع نسبته 29 بالمئة في صافي ربح الربع الثاني من العام اليوم الأرباء ملقية باللوم على ارتفاع تكاليف الفائدة والاهلاكات إثر استحواذها على ويند تليكوم.

وقالت الشركة التي اشترت حصة مسيطرة في أوراسكوم تليكوم وويند تليكوم الايطالية في صفقة بأكثر من ستة مليارات دولار في ابريل نيسان إن صافي الربح تراجع إلى 239 مليون دولار بما يشمل نتائج الأصول المستحوذ عليها حديثا اعتبارا من 15 ابريل مقارنة مع 335 مليون دولار قبل عام.

وعزت الشركة في بيان تراجع صافي الربح إلى ارتفاع تكاليف الفائدة حيث قفزت ديون فيمبلكوم إلى أكثر من 20 مليار دولار نتيجة للصفقة إضافة إلى تكاليف الاهلاكات واستهلاك الديون المرتبطة بالصفقة.

وارتفع صافي ديون فيمبلكوم إلى 24.1 مليار دولار في الربع الثاني مقارنة مع 4.74 مليار دولار في 2010.

وبحساب نتائج أوراسكوم وويند منذ أول يناير كانون الثاني 2010 مع استبعا د البنود الاستثنائية يكون صافي ربح الربع الأول قد زاد 42 بالمئة إلى 312 مليون دولار لكنه يظل دون متوسط توقعات السوق في مسح أجرته رويترز لآراء المحللين والذي بلغ 556.5 مليون دولار.

واستقرت الأرباح عدا البنود الاستثنائية قبل الفائدة والضرائب والاهلاكات واستهلاك الديون دون تغير عند 2.37 مليار دولار بسبب زيادة الاستثمار في السوق الروسية حيث فقدت فيمبلكوم العام الماضي المركز الثاني لصالح منافستها ميجافون.

وبلغ هامش أرباح التشغيل قبل الفائدة والضرائب والاهلاكات واستهلاك الديون 39.5 بالمئة انخفاضا من 43.1 بالمئة قبل عام. وكان المتوقع 40.9 بالمئة.   يتبع