بنوك أجنبية تتطلع لفتح فروع لها في الأراضي الفلسطينية

Tue Jan 17, 2012 10:20am GMT
 

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال جهاد الوزير محافظ سلطة النقد الفلسطينية اليوم الثلاثاء إن عددا من البنوك الأجنبية بدأ مطلع العام الجاري حوارا مع سلطة النقد لافتتاح فروع لها في الأراضي الفلسطينية.

واضاف الوزير في مقابلة مع رويترز" هناك حوار بيننا وبين بعض البنوك الاجنبية التي أبدت رغبة في افتتاح فروع لها في فلسطين وطلبت منا بيانات عن وضع البنوك والاقتصاد ومعلومات عن الأنظمة والقوانين المعمول بها في الجهاز المصرفي الفلسطيني تم أرسالها لهم وذلك منذ اسبوعين."

ولم يذكر تفاصيل عن جنسيات تلك البنوك.

وقال الوزير "نأمل ان ننجح في استقطاب عدد من هذه البنوك لعمل اضافة نوعية للبنوك العاملة في فلسطين."

ويعمل في الأراضي الفلسطينية حاليا 18 بنكا منها ثمانية بنوك فلسطينية ومثلها اردنية وبنك مصري وآخر بريطاني. ولدى هذه البنوك عدد من الفروع في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأوضح الوزير قائلا "بناء على تعليمات سلطة النقد بأن الحد الأدنى لرأس مال البنك 50 مليون دولار فقد شهد العام 2011 توقيع عدة مذكرات تفاهم بشأن الاندماج بين بنوك محلية وأخرى وافدة ومن المفترض أن يتحقق ذلك خلال النصف الأول من هذا العام."

وذكر الوزير أن عمليات اندماج مرتقبة في القطاع المصرفي ستؤدي إلى تقلص عدد البنوك في الاراضي الفلسطينية إلى 16 بنكا.

وقال "من المتوقع مع اتمام عمليات الاندماج أن ينخفض عدد البنوك إلى 16 مع الاشارة الى أن العام 2010 شهد تصفية بنكين هما الاقصى وفلسطين الدولي وتأتي هذه الاجراءات في اطار اعادة هيكلة الجهاز المصرفي الفلسطيني."   يتبع