تكالب على تغطية مراكز مدينة يرفع اليورو قبل اقتراع اليونان

Mon Jun 27, 2011 11:19am GMT
 

لندن 27 يونيو حزيران (رويترز) - عوض اليورو خسائره المبكرة اليوم الاثنين مع قيام المستثمرين بتغطية مراكز مدينة إثر عمليات بيع واسعة النطاق الأسبوع الماضي لكن حدت من المكاسب مخاوف بشأن قدرة اليونان على سداد ديونها حتى إذا أقرت إجراءات تقشف في وقت لاحق هذا الأسبوع.

ورفع طلب سيادي اليورو لأعلى مستوياته خلال الجلسة عند حوالي 1.42 دولار لكن العملة الموحدة تأرجحت قرب مستوى قياسي منخفض مقابل الفرنك السويسري مع بدء النقاش في البرلمان اليوناني بشأن إجراءات مالية صارمة قبل تصويت متوقع يوم الخميس.

وقال المحللون إن اليورو سيتعرض لعمليات بيع إذا ألقت تصريحات من اليونان أو مسؤولين أوروبيين آخرين ظلالا من الشك على نتيجة عملية الإنقاذ وإن كان كثيرون في السوق يتوقعون إقرار إجراءات التقشف.

وقال كريس ووكر محلل سوق الصرف لدى يو.بي.اس إن من المرجح أن يتلقى اليورو دفعة في حالة إقرار الإجراءات لكنه أضاف أن التمويل الذي ستحصل عليه أثينا قد لا يكفي إلا لفترة محدودة.

وقال "إذا أقروا الاجراءات فسيكون كل شيء على ما يرام لكن المشكلة ستكون في تطبيق السياسة وإن كان كل ما نقوم به هو ترحيل المشكلة لشهرين أو ثلاثة فسنجد أنفسنا في نفس الوضع بالضبط بعد مرور الوقت.

"قد نشهد بعض الانتعاش في اليورو لدى إقرار الإجراءات لكن إذا كنت تنظر إلى مدى أطول بقليل فإن الاتجاه العام مازال نزوليا."

وبحلول الساعة 1023 بتوقيت جرينتش ارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.4214 دولار بعد أن ارتفع في وقت سابق إلى 1.4224 دولار.

ودعمت عمليات تغطية لمراكز مدينة العملة الموحدة عند حوالي 1.1855 فرنك سويسري لكنها مازالت تحوم قرب أدنى مستوى على الاطلاق 1.1808 فرنك بعد موجة صعود حادة في العملة السويسرية التي تعتبر ملاذا آمنا منذ ابريل نيسان.

وتراجع مؤشر الدولار قليلا إلى 75.485 في حين ارتفعت العملة الأمريكية 0.4 بالمئة إلى 80.70 ين.

أ أ - ن ج (قتص)