مجلس ادارة أوليمبس اليابانية يشير لنيته الاستقالة

Wed Dec 7, 2011 11:37am GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

طوكيو 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أشار مجلس ادارة شركة أوليمبس اليابانية إلى اعتزامه الاستقالة إثر فضيحة احتيال محاسبي بقيمة 1.7 مليار دولار لكنه من المرجح أن يختار المرشحين لخلافته وهو ما يفجر معركة للسيطرة على الشركة مع الرئيس التنفيذي السابق الذي كان أول من كشف عن الفضيحة.

وفي مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء قالت اوليمبس إن أحد أعضاء مجلس الإدارة استقال وقد يتبعه آخرون وإن مجلس الإدارة بأكمله قد يرحل فور الافصاح عن نتائج أعمال الشركة للربع الثاني والتي من المقرر إعلانها بحلول 14 ديسمبر كانون الأول واتخاذ خطوات لاعادة الشركة مجددا إلى المسار الصحيح.

وخلص تقرير لجنة تحقيق مستقلة أعلن أمس الثلاثاء إلى أن عددا من التنفيذيين السابقين أداروا برنامجا معقدا على مدى 13 عاما متصلة لاخفاء خسائر كبيرة في الاستثمارات عن الميزانية العمومية للشركة.

وقال شويتشي تاكاياما رئيس أوليمبس للصحفيين "تعرضت حوكمة شركتنا لانتقادات لاذعة. أعبر عن بالغ أسفي نيابة عن الشركة."

ويشن الرئيس التنفيذي السابق مايكل وودفورد الذي أقيل في أكتوبر تشرين الأول بعدما تشكك بشأن صفقات اندماج واستحواذ مريبة حملة لاستعادة منصبه كرئيس للشركة المنتجة للكاميرات والمعدات الطبية ودعا لجمعية عمومية غير عادية لاختيار مجلس إدارة جديد.

وقال تاكاياما الذي تولى رئاسة الشركة بعد تفجر الفضيحة إنه لا يمكن عقد مثل هذا الاجتماع قبل أواخر فبراير شباط على أقرب تقدير وإن ادارة الشركة لن تستقيل قبل ذلك الحين بعدما تختار مرشحيها للمجلس.

وشكلت اوليمبس ايضا لجنة خارجية لتقديم المشورة بشأن رفع دعاوى جنائية أو مقاضاة المسؤولين عن الفضيحة والتي خفضت قيمة أسهم الشركة إلى النصف وعززت المخاوف بشأن حوكمة الشركات اليابانية بشكل عام.

وقال تاكاياما "يؤسفنا بشدة أننا أعطينا انطباعا شديد السلبية لليابان وربما العالم."   يتبع