إقالة رئيسة ياهو بمكالمكة هاتفية وانتهاء فترة عاصفة

Wed Sep 7, 2011 12:14pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

سان فرانسيسكو 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - أقال روي بوستوك رئيس مجلس إدارة شركة ياهو الرئيسة التنفيذية كارول بارتز في اتصال هاتفي لتنتهي بذلك فترة مضطربة اتسمت بالجمود والخلاف مع الشريك الصيني "علي بابا".

وسيصبح المدير المالي تيم مورس رئيسا تنفيذيا مؤقتا وستبحث الشركة عن رئيس دائم لقيادة معركة الإعلان والمحتوى الالكتروني مع المنافسين جوجل وفيسبوك.

وقفز سهم ياهو ستة بالمئة في تعاملات ما بعد الجلسة الرسمية ليصل إلى 13.7 دولار بعدما أغلق عند 12.90 دولار في بورصة ناسداك. وهو ليس أعلى بكثير عن مستواه حين تولت بارتز رئاسة الشركة في يناير كانون الثاني 2009 على أمل تنشيط النمو البطيء ومواجهة المنافسين الصاعدين.

وتوقفت جهود بارتز بشكل مفاجيء أمس الثلاثاء حين اتصل بوستوك لإبلاغها بالخبر السيء.

وقالت بارتز في رسالة مقتضبة بالبريد الالكتروني إلى الموظفين حصلت رويترز عليها "يحزنني أن اقول لكم اني عزلت للتو عبر الهاتف من قبل رئيس مجلس ادارة ياهو... كان من دواعي سروري العمل معكم جميعا وأتمنى لكم الأفضل لمواصلة العمل."

ولم تكن هذه التطورات مفاجأة لكثير من المراقبين في وول ستريت الذين تابعوا سيلا من الانتقادات ورأوا نمو الإيرادات يتباطأ ويخبو.

وقال بعض المحللين إن رحيل بارتز يشير إلى أن خيارات الشركة قد نفدت بعدما فشلت في الهيمنة على أسواق الإعلان والمحتوى وعهدت بعمليات البحث إلى مايكروسوفت.

ويبدو أن هذه الشراكة التي تدير مايكروسوفت بموجبها عمليات البحث لمواقع ياهو وتحتفظ بجزء من إيرادات الإعلانات هي خدمة لشركة مايكروسوفت على حساب ياهو.   يتبع