الذهب يستقر مع حذر المستثمرين قبل قمة أوروبية

Wed Dec 7, 2011 12:57pm GMT
 

(لتحديث الأسعار مع تغيير المصدر)

لندن 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - استقر الذهب اليوم الأربعاء مع سعي المستثمرين لكسب مزيد من الوقت قبل قمة أوروبية هذا الأسبوع يأملون أن تتوصل إلى حل دائم لأزمة ديون منطقة اليورو بينما ضغط ضعف اليورو على سعر الذهب.

وتراجع الذهب في السوق الفورية 0.1 في المئة إلى 1725.19 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1148 بتوقيت جرينتش مبددا المكاسب التي حققها في الجلسة السابقة.

ومن المتوقع أن يطغى الحذر بشأن أزمة ديون منطقة اليورو على المعنويات هذا الأسبوع قبل قمة الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة واجتماع البنك المركزي الأوروبي غدا الخميس.

وتأتي القمة الأوروبية وسط توقعات متزايدة بأن القادة سيأخذون خطوات صوب تكامل مالي أكبر في المنطقة بينما من المنتظر أن يخفض البنك المركزي الأوروبي الفائدة الأساسية للشهر الثاني على التوالي.

ويؤدي تيسير السياسة النقدية إلى زيادة توقعات التضخم مما يفيد الذهب الذي ينظر إليه كتحوط ضد التضخم.

وقال ايوجين وينبرج رئيس بحوث السلع الأولية لدى كومرتس بنك "من المرجح في الوقت الحاضر أن يتحرك الذهب بشكل متسق مع باقي قطاع السلع الأولية وتعتمد الآفاق في الأمد القصير على ما سنسمعه من القمة."

وزادت الضغوط على الذهب بعد أن هبط اليورو أمام الدولار عقب تصريحات مسؤول في الحكومة الألمانية قال فيها إن برلين متشائمة بشأن فرص التوصل إلى صفقة لحل أزمة ديون منطقة اليورو في قمة هذا الأسبوع.

ويؤدي صعود الدولار إلى زيادة تكلفة السلع الأولية المقومة بالدولار لحائزي العملات الأخرى.   يتبع