مصادر: أعضاء بالأسرة الحاكمة في أبوظبي يجرون محادثات بشأن آر.بي.اس

Tue Mar 27, 2012 1:36pm GMT
 

من ستانلي كارفالو وميرنا سليمان

أبوظبي 27 مارس اذار (رويترز) - قالت مصادر لرويترز اليوم الثلاثاءإن محادثات لبيع حصة في البنك البريطاني رويال بنك أوف سكوتلند (آر.بي.اس) المملوك للدولة تجري على مستوى الأسرة الحاكمة في أبوظبي.

وقال مصدر مطلع إن أماندا ستيفلي وهي سيدة أعمال بارزة لها علاقات شرق أوسطية تقدم المشورة للأسرة الحاكمة بأبوظبي.

وقال "المحادثات مستمرة منذ ستة أشهر ومن المستبعد أن تتمخض عن شيء قبل بضعة أشهر قادمة." مضيفا أن الإمارة قد تملك أكثر من ثلث آر.بي.اس في نهاية المطاف رغم أنها لم تحدد بعد الكيان الذي سيستحوذ على الحصة.

كانت ستيفلي اضطلعت بدور مهم عام 2008 في صفقة استثمر بموجبها الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في بنك بريطاني آخر.

وقال مصرفي بارز لرويترز إن صناديق الثروة السيادية للإمارة لاتشارك في المحادثات في هذه المرحلة.

وقال "تجري (المحادثات) على مستوى أعلى" مضيفا أن ابرام الصفقة ليس وشيكا بعد وأنها ربما تنهار بسبب السعر. وقال مصدران مصرفيان آخران إن الصفقة ستبرم بين الحكومتين في حالة اتمامها.

وقال مصدر قريب من الأسرة الحاكمة مشترطا عدم كشف هويته "تتحدث أبوظبي دائما مع أطراف للقيام باستثمارات وهو ما يشمل آر.بي.اس. من السابق لأوانه القول إن كان الأمر سيتمخض عن شيء."

وسيشكل قيام أبوظبي بشراء حصة في آر.بي.إس أول خطوة لشراء أصول مالية كبيرة يقدم عليها مستثمرون خليجيون منذ الأزمة المالية في 2008 حينما اشترت عائلات ملكية وصناديق سيادية في المنطقة حصصا في سيتي جروب وكريدي سويس وباركليز.   يتبع