الذهب يتراجع واحدا بالمئة بفعل قوة الدولار

Wed Sep 28, 2011 6:56am GMT
 

سنغافورة 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجع الذهب واحدا بالمئة في معاملات متقلبة اليوم الأربعاء مع تجدد قوة الدولار الأمريكي لشكوك بشأن التقدم في جهود أوروبا لمعالجة أزمة ديون المنطقة وفي ظل عزوف المستثمرين إثر تصحيح عنيف هذا الأسبوع.

وتواجه خطط لزيادة حجم صندوق إنقاذ منطقة اليورو البالغ 440 مليار يورو معارضة في ألمانيا وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن هناك خلافا داخل منطقة العملة الموحدة بشأن شروط برنامج الإنقاذ التالي لليونان.

وبحلول الساعة 0620 بتوقيت جرينتش تراجع السعر الفوري للذهب 4.21 دولار إلى 1644.69 دولار للأوقية (الأونصة) منخفضا لليوم الخامس في ستة أيام.

كان المعدن انحدر إلى أدنى مستوى في شهرين عندما سجل 1534.49 دولار يوم الاثنين لينزل عن أعلى مستوى على الاطلاق البالغ نحو 1920 دولارا للأوقية والمسجل أوائل سبتمبر أيلول.

وقال أونغ يي لينغ المحلل لدى فيليب للعقود الآجلة في سنغافورة "بعد التراجع الحاد في الأسعار تأثرت المعنويات وقد يحدث مزيد من التراجع. من المرجح أن المستثمرين ينتظرون استقرار الأسعار قبل أن يعودوا إلى السوق.

"في الوقت الحالي يرتبط الذهب ارتباطا طرديا بالسلع الأولية وعكسيا مع الدولار. قد يكون هذا عاملا مؤثرا في أسعار الذهب. مستوى الدعم للذهب متوطد عند 1525 دولارا."

وتراجعت عقود الذهب الأمريكية أكثر من واحد بالمئة إلى حوالي 1633 دولارا في حين اقتفت سائر المعادن النفيسة أثر الذهب نزولا حيث انخفضت الفضة أكثر من اثنين بالمئة.

وتراجعت الفضة في المعاملات الفورية 2.45 بالمئة إلى 31.05 دولار للأوقية.

وفقد البلاتين 0.69 بالمئة مسجلا 1547.99 دولار للأوقية في حين تراجع البلاديوم 0.52 بالمئة إلى 640.10 دولار للأوقية.

أ أ - ن ج (قتص)