تراجع الأسهم الأوروبية بعد تحذير موديز بشأن فرنسا وبيانات صينية

Tue Oct 18, 2011 7:41am GMT
 

لندن 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - هبطت الأسهم الأوروبية لليوم الثاني على التوالي اليوم الثلاثاء مع خفض المستثمرين تعرضهم للأصول عالية المخاطر بعد أن حذرت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني بشأن نظرتها المستقبلية لتصنيف فرنسا وبعدما أظهرت بيانات صينية تباطؤ النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وبحلول الساعة 0705 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.1 بالمئة إلى 955.09 نقطة بعدما هبط واحدا بالمئة أمس الاثنين بعد أن قال وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله إن من غير الواقعي توقع التوصل لحل حاسم لأزمة ديون منطقة اليورو في قمة أوروبية مطلع الأسبوع المقبل.

وقال كيث بومان محلل الاسهم في هارجريفز لانسداون "يتعرض عزم المستثمرين لاختبارات كبيرة. الوضع في أوروبا مازال له تأثير كبير للغاية والبيانات الصينية مصدر قلق جديد للمستثمرين."

وأضاف "الظروف الحالية توفر الأجواء المثالية لجني الأرباح."

وسجل الاقتصاد الصيني أبطأ وتيرة نمو منذ مطلع 2009 في الربع الثالث بينما حذرت موديز من أنها قد تضع نظرة سلبية على تصنيف فرنسا الائتماني البالغ ‪Aaa‬ في الشهور الثلاثة المقبلة إذا شكلت تكلفة انقاذ البنوك ودول أخرى بمنطقة اليورو ضغطا كبيرا على ميزانية البلاد.

وجاءت أسهم شركات التعدين بين أكبر الخاسرين وهبط مؤشر القطاع 3.1 بالمئة اثر انخفاض أسعار المعادن لمخاوف بشأن الطلب عقب صدور بيانات النمو في الصين.

وفي أنحاء أوروبا تراجعت مؤشرات فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني واحدا بالمئة وكاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي 1.2 بالمئة وداكس ‪.GDAXI‬ الألماني 1.1 بالمئة صباحا.

م ح - ن ج (قتص)