تراجع واسع النطاق للأسهم الأوروبية والأنظار على البنوك

Mon Jul 18, 2011 7:42am GMT
 

لندن 18 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الاثنين مواصلة خسائر الأسبوع الماضي مع تعرض أسهم البنوك لضربات جديدة في أولى جلسات التداول بعد إعلان نتائج اختبارات لرؤوس الأموال حظيت بضجة كبيرة لكنها لم تبدد المخاوف بشأن تأثير أزمة الديون الإقليمية.

وجاء إخفاق ثمانية بنوك صغيرة في الاختبار منسجما مع توقعات السوق لكن النقص الإجمالي في رؤوس أموالها البالغ 2.5 مليار يورو (3.5 مليار دولار) جاء أقل بكثير من المتوقع كما أنها لم تعالج عجزا يونانيا محتملا عن سداد ديون سيادية.

وإضافة إلى البنوك التي لم تجتز الاختبار كان هناك 16 بنكا آخر على حافة الاخفاق - حيث ستتراجع نسبة رأسمالها الأساسي عن خمسة بالمئة في مواجهة ركود طويل الأمد - وقد تحتاج جميعها إلى اتخاذ اجراءات لتعزيز ميزانياتها العمومية.

وفي رد فعل على ذلك تراجع مؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.2 بالمئة بحلول الساعة 0709 بتوقيت جرينتش تقوده أسهم مديوبنكا ودويتشه بنك وميلينيوم بي.سي.بي التي انخفضت ما بين 1.1 و1.9 بالمئة.

لكن أسهم البنوك التي أبلت بلاء حسنا في الاختبار كوفئت على ذلك حيث ارتفعت أسهم سيدبنك ودنسكي بنك 1.6 بالمئة واثنين بالمئة على الترتيب.

ووصف محللو البنوك لدى اسبيريتو سانتو اختبار التحمل بأنه "فرصة ضائعة لمعالجة بواعث القلق على مستوى القطاع وعلى مستوى الديون السيادية أيضا."

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ في بورصة لندن منخفضا 0.7 بالمئة في حين فقد مؤشر كاك 40 ‪.FCHI‬ في بورصة باريس 0.9 بالمئة وتراجع مؤشر داكس ‪.GDAXI‬ لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 0.8 بالمئة.

أ أ - ن ج (قتص)