انتل تسعى لزيادة المبيعات في النصف الثاني

Wed Apr 18, 2012 8:04am GMT
 

18 ابريل نيسان (رويترز) - حققت شركة انتل لصناعة الرقائق نتائج تؤكد أن صناعة الكومبيوتر الشخصي لازالت على قيد الحياة وان لم تكن في عنفوانها وتوقعت تسارع المبيعات في النصف الثاني من العام بفضل معالج جديد قوي للكمبيوتر الشخصي.

وذكرت الشركة في تقرير ارباح الربع الأول ان التكلفة المرتبطة بزيادة خطوط انتاج جديدة ستضر بالهوامش الإجمالية اكثر من المتوقع.

وترفع شركة التكنولوجيا انتاج احدث معالج للكمبيوتر الشخصي ويطلق عليه (ايفي بريدج) والذي يتوقع ان يعزز المبيعات في فترة لاحقة من العام واتاحة انتاج كمبيوتر محمول فائق النحافة.

وقالت انتل ان ايرادات الربع الحالي ستبلغ 13.6 مليار وقد تزيد أو تقل 500 مليون دولار عن هذا الرقم. وتوقع محللون في استطلاع لتومسون رويترز اي/بي/إي/اس ان تبلغ الايرادات 13.45 مليار دولار في المتوسط.

وافادت الشركة ان الايرادات في الربع الاول بلغت 12.9 مليار دولار ارتفاعا من 12.85 مليار في الفترة ذاتها من العام الماضي وتتجاوز قليلا التوقعات عند 12.85 مليار دولار.

وبلغ صافي الدخل حسب لوائح المحاسبة المتعارف عليها(جاب) في الربع الاول 2.74 مليار دولار انخفاضا من 3.16 مليار في نفس الفترة قبل عام.

وبلغت ربحية السهم حسب جاب 53 سنتا أفضل من التوقعات عند 50 سنتا.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

(قتص)