اتش.اس.بي.سي يشير لاحتمال مواجهة اتهامات جنائية

Tue Feb 28, 2012 8:54am GMT
 

28 فبراير شباط (رويترز) - قال بنك اتش.اس.بي.سي إن ثمة احتمال أن توجه اليه اتهامات جنائية ومدنية نتيجة تحقيق موسع في صلاته بصفقات مالية يزعم انها غير قانونية وبعضها يرتبط بإيران.

وجاء الافصاح أمس ليبين الطبيعة الخطيرة للتحقيق في أنشطة البنك ومقره لندن.

ويخضع البنك لعدة تحقيقات من اجهزة تطبيق القانون في الولايات المتحدة لصلاته بصفقات نقدية غير قانونية مزعومة. واشعار أمس هو الاول من نوعه الذي يكشف فيه البنك أن التدقيق يشمل صفقات ايرانية وانه قد توجه اليه اتهامات جنائية.

وقالت وحدة البنك في الولايات المتحدة ان التحقيقات تجريها وزارة العدل ومكتب المدعي العام في مانهاتن ووكالتان تابعتان لوزارة الخزانة ومجلس الاحتياطي الاتحاد.

وتابع ان التحقيقات تفحص "صفقات قديمة مع اطراف ايرانية وغيرها تخضع لعقوبات اقتصادية امريكية."

ويحظر على المؤسسات المالية التي تمارس انشطتها في الولايات المتحدة مساعدة دول او بنوك تخضع لعقوبات.

وفي السنوات الاخيرة توصل مكتب المدعي العام في مانهاتن لتسويات مع عدد من البنوك الاوروبية ادارت آليات تحويل لعملاء ايرانيين.

وكشف البنك التفاصيل الجديدة في اشعار للجنة الاوراق المالية والبورصات الامريكية في اطار النتائج السنوية للبنك لعام 2011.

ويقدم اتش.اس.بي.سي في الولايات المتحدة خدمات مصرفية تجارية وللافراد ويدير 461 فرعا. وسبق ان ذكر البنك في اشعار ان ثمة تحقيقات في انشطته وانه تسلم مذكرة استدعاء للمثول امام هيئة محلفين.   يتبع