بريطانيا لا تريد "تدخلا" في القرار بشأن أكبر بورصة في العالم

Wed Jan 18, 2012 9:24am GMT
 

لندن 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - طلبت بريطانيا من المسؤولين عن المنافسة بالاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء رفض "التدخل السياسي" وعدم الإذعان "للمصالح المكتسبة" لدى أخذ قرارات بشأن خطط تأسيس أكبر بورصة في العالم.

وكان مسؤولون بالاتحاد الأوروبي قد أشاروا إلى أنهم سيوصون بوقف عملية استحواذ دويتشه بورص على منافستها بورصة نيويورك يورونكست مقابل تسعة مليارات دولار لأنها ستمثل ما يزيد على 90 بالمئة من تعاملات المشتقات الأوروبية المدرجة ونسبة كبيرة من عمليات المقاصة.

وتبذل البورصتان جهودا في اللحظة الأخيرة لإنقاذ الاندماج ولم تخف بريطانيا رغبتها في تشجيع الأسواق المفتوحة والمنافسة في مجال المقاصة.

ومن المقرر ان يجتمع مفوضو الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة في وقت قريب قد يكون الأول من فبراير شباط لإصدار قرار بشأن الاندماج وحثهم وزير الخدمات المالية البريطاني مارك هوبان على تجنب التأثر بالجدل السياسي.

وقال هوبان في تصريحات سيدلي بها في بورصة لندن وهي منافس كبير للبورصة العملاقة المقترحة "في سوق ما بعد الأزمة حيث رأينا عمليات اندماج مكثفة على نطاق واسع لا يسعنا أن نقف مكتوفي الأيدي ونضحي بالمنافسة ورفاهة المستهلك."

وقال إن الإدارة العامة للمنافسة بالاتحاد الأوروبي تشتهر بسمعتها القوية المتعلقة بإعداد تحليلات موضوعية ومتعمقة وسجل عملها في الترويج لأهداف السوق الأوروبية الموحدة.

وتابع هوبان "من المهم أن تقوم الإدارة العامة للمنافسة بواجباتها في الأشهر والأسابيع المقبلة بدون تدخل سياسي."

وأضاف "غير أنني أتفهم تماما أن المفوضية تواجه تحديا كبيرا لمقاومة الضغوط للتأجيل والتعتيم والإذعان للمصالح المكتسبة في الاتحاد الأوروبي."

وقال مصدر لرويترز إن المسؤولين عن الاجراءات التنظيمية في دول الاتحاد أيدوا اعتراض الاتحاد الأوروبي المقترح أمس الثلاثاء.   يتبع