هبوط أرباح هيرميس المصرية 63% في 2011 بسبب الاضطرابات السياسية

Sun Apr 8, 2012 10:05am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليق الرئيس التنفيذي للمجموعة في بيان)

القاهرة 8 ابريل نيسان (رويترز) - أظهرت نتائج المجموعة المالية - هيرميس أكبر بنك استثماري في مصر اليوم الأحد تهاوي أرباحها الصافية 62.8 بالمئة في 2011 بسبب الاضطرابات السياسية والاقتصادية بمصر والمنطقة العربية وأرباح غير متكررة في الربع الأول من 2010.

وبلغ صافي ربح المجموعة المجمع قبل حقوق الأقلية 307.700 مليون جنيه في عام حتى 31 ديسمبر كانون الاول مقابل 826.245 مليون جنيه في 2010.

وشملت أرباح الربع الأول 2010 للمجموعة التي تعمل في مصر والسعودية ولبنان والكويت وقطر والإمارات وعدد آخر من الدول بالمنطقة قيمة بيع حصة المجموعة ببنك عودة اللبناني البالغة 29.2 بالمئة بسعر 91 دولارا للسهم.

وبلغ صافي ربح المجموعة 133 مليون جنيه في 2011 بعد خصم الضرائب وحقوق الاقلية.

وتكبدت معظم الشركات العاملة في مجال الاستثمار والأوراق المالية خسائر في 2011 أو انخفضت ربحيتها بسبب توقف العمل في البورصة المصرية في الفترة بين 27 يناير كانون الثاني و23 مارس اذار الماضي عقب اندلاع احتجاجات شعبية أجبرت الرئيس السابق حسني مبارك على التنحي.

وقال حسن هيكل الرئيس التنفيذي للمجموعة في بيان صحفي "العام الماضي (2011) كان عاما حافلا بالتحديات لما اتسم به من عدم الوضوح السياسي والاقتصادي في المنطقة ومختلف أنحاء العالم."

وما زال الاقتصاد المصري يعاني من الاضطرابات التي اعقبت الانتفاضة والمخاوف المتنامية لدى الاقلية المسيحية والعلمانيين من هيمنة الاسلاميين على الساحة السياسية.

وتعيش مصر الآن حالة من الصراع السياسي بين جماعة الاخوان المسلمين والمجلس العسكري والاحزاب الليبرالية حول الحكومة الحالية وانتخابات الرئاسة وتشكيل الدستور.   يتبع