اليورو يتخلى عن مكاسب متواضعة

Tue Jun 28, 2011 10:35am GMT
 

لندن 28 يونيو حزيران (رويترز) - تخلى اليورو اليوم الثلاثاء عن مكاسبه المتواضعة مع تراجع مشتريات صناديق وجهات استثمار سيادية وسط تنامي قلق المتعاملين بشأن ما إذا كان البرلمان اليوناني سيقر اجراءات تقشف صعب لازمة لتفادي التخلف عن سداد ديون.

ونزلت العملة الموحدة 0.1 في المئة إلى 1.4272 دولار متراجعة عن أعلى مستوى خلال اليوم الذي سجلته عند 1.4330 دولار في التعاملات الاسيوية المبكرة .

ومازالت انظار المستثمرين مسلطة على اقتراع البرلمان اليوناني على اجراءات تقشف يومي الاربعاء والخميس. ومن شأن الموافقة أن تقدم دعما لليورو على المدى القصير ولكن إذا تم رفض الخطوات فان اليورو قد يهبط دون مستوى الدعم المهم من الناحية النفسية عند 1.40 دولار.

وفي خطوة ساهمت في تهدئة الاسواق قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن البنوك الفرنسية توصلت لمسودة اتفاق لتمديد حيازتها لسندات يونانية حان اجل استحقاقها مما يمدد أجل سداد الدين لمدة 30 عاما.

ولا زالت حالة الحذر سائدة فيما يناقش مشرعون يونانيون اجراءات تقشف لا تلقى قبولا شعبيا ولكنها ضرورة للحصول على مساعدات أكبر من مقرضين دوليين.

وبدون الموافقة على اجراءات التقشف يقول الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي انهما لن يصرفا الدفعة الخامسة من برنامج مساعدات انقاذ لليونان تبلغ قيمته الاجمالية 110 مليارات يورو. وتحتاج اليونان المساعدات لسداد التزاماتها الشهر المقبل وتفادي أول عجز عن سداد دين سيادي في منطقة اليورو.

ه ل - ن ج (قتص)