تراجع الفرنك السويسري والبحث عن ملاذات يعزز الدولار

Thu Aug 18, 2011 11:14am GMT
 

لندن 18 أغسطس اب (رويترز) - انخفض الفرنك السويسري أمام اليورو والدولار اليوم الخميس وأشار متعاملون إلى أحاديث في السوق عن تدخل البنك الوطني السويسري (المركزي) في عقود الصرف الآجلة ضمن جهوده لكبح المكاسب الأخيرة للفرنك.

وصعد الدولار امام العملات المرتبطة بالسلع الأولية مثل الدولار الاسترالي بينما لقي الين دعما مع انخفاض الأسهم الأوروبية ودفعت القيود في أسواق المال المستثمرين إلى التهافت على الملاذ الأمن نسبيا للعملتين الأمريكية واليابانية.

وزاد الدولار 0.4 بالمئة إلى 0.7935 فرنك بينما ارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.1460 فرنك بعد أن صعد إلى 1.5151 فرنك في وقت سابق.

وقال كريس ووكر محلل الصرف لدى يو.بي.اس "البنك الوطني السويسري ينشط في سوق الصرف الآجلة... لكن أظن أن العلاقة بين اليورو والفرنك ستتراجع إلى نقطة التعادل."

وقفز الفرنك إلى مستويات قياسية أمام الدولار واليورو في وقت سابق من الشهر مع تهافت المستثمرين على ملاذ آمن مع تنامي المخاوف من أزمة ديون منطقة اليورو والقلق حيال التباطؤ العالمي.

وارتفع مؤشر الدولار 0.4 في المئة إلى 73.947 بينما تخلى اليورو عن مكاسبه وانخفض في أحدث التداولات 0.2 بالمئة إلى 1.4423 دولار.

وانخفض اليورو امام الين إلى 110.28 ين بينما استقر الدولار عند 76.54 ين قرب عن أدنى مستوى له عند 76.25 ين الذي سجله في مارس آذار.

ويتوقع متعاملون أن تبلغ العملة الأمريكية هذا المستوى القياسي المنخفض الأسبوع المقبل مع عودة معظم المستثمرين اليابانيين من العطلات ومع احتمال أن يبيع المصدرون اليابانيون الدولار في صفقات نهاية الشهر.

وانخفض الدولار الاسترالي 0.9 في المئة الى 1.0453 دولار أمريكي بفعل التراجع في أسعار الأسهم.

س ج - ن ج (قتص)