باروزو يحث المركزي الأوروبي على فعل ما يلزم لمواجهة الأزمة

Wed Sep 28, 2011 11:26am GMT
 

ستراسبورج (فرنسا) 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - حث رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو البنك المركزي الأوروبي على فعل كل ما في استطاعته للحفاظ على الاستقرار المالي في منطقة اليورو قائلا إن الاتحاد الأوروبي يواجه أكبر تحد في تاريخه الممتد عبر 50 عاما.

وذكر باروزو في خطابه السنوي لحالة الاتحاد الذي ألقاه في البرلمان الأوروبي اليوم الأربعاء مجموعة من الخطوات التي تحتاجها منطقة اليورو لتجاوز أزمة الديون المستمرة منذ 20 شهرا ومن بينها سرعة إقرار اتفاق تم التوصل إليه في 21 يوليو تموز لتعزيز سلطات صندوق الإنقاذ الأوروبي والمساعدة على رسملة البنوك.

وأشار إلى أن المفوضية تتطلع أيضا إلى سبل لزيادة حجم الصندوق ربما من خلال شكل من أشكال الاقتراض وهو ما تراه الأسواق ضروريا إذا كان الصندوق سيوفر الحماية لدول كبيرة مثل ايطاليا واسبانيا.

وفي إشارة إلى أن البنك المركزي الأوروبي -بقدرته اللامحدودة على الوصول إلى السيولة- قد يكون في الأجل القصير المؤسسة الأوروبية الوحيدة القادرة على إزالة الضغط على الدول الضعيفة في منطقة اليورو دعا باروزو المركزي الأوروبي إلى النهوض بدوره.

وقال "نثق في أن البنك المركزي الأوروبي -مع الاحترام الكامل لمعاهدة الاتحاد الأوروبي- سيفعل كل ما يلزم لضمان وحدة منطقة اليورو ولضمان الاستقرار المالي."

ع ه - ن ج (قتص)