مقابلة- التمويل الدولية السعودية ستدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة

Wed Feb 8, 2012 11:43am GMT
 

من مروة رشاد وإبراهيم المطوع

الرياض 8 فبراير شباط (رويترز) - قال رئيس مؤسسة التمويل الدولية في السعودية إن المؤسسة ستعمل على دعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في السعودية من خلال تقديم الخدمات الاستشارية للبنوك السعودية بهدف تعزيز إمكانياتها لخدمة ذلك القطاع الواعد.

ومؤسسة التمويل الدولية في السعودية تابعة لمؤسسة التمويل الدولية الذراع الاستثمارية للبنك الدولي.

وقال وليد المرشد خلال مقابلة مع رويترز على هامش منتدى المنشآت الصغيرة والمتوسطة المنعقد في العاصمة الرياض إن حجم تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة لا يتجاوز اثنين بالمئة في منطقة الخليج بينما يصل لستة أمثاله بالدول خارج منطقة الخليج.

وأضاف "تركز المؤسسة على تقديم خدمات استشارية للبنوك السعودية لبناء إمكانياتها لخدمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة بصورة أفضل ولتأسيس إدارات متخصصة في البنوك لخدمة تلك الشركات."

وأضاف "من المهم أن يعرف الناس أن تمويل ذلك القطاع مربح لأن الديون المشكوك في تحصيلها أقل من واحد بالمئة وهناك مجال كبير للبنوك لأن تحقق أرباحا من هذا القطاع."

وتابع المرشد أن المؤسسة عملت مع بنك الرياض الذي بلغت محفظة تمويله للقطاع اكثر من ثلاثة مليارات ريال (800 مليون دولار) وإن المؤسسة تعتزم العمل مع البنك السعودي الهولندي في هذا المجال ايضا.

وكان مسؤول بارز ببنك الرياض قال لرويترز إن المصرف يسعى لزيادة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة لاكثر من 25 بالمئة خلال 2012 للاستفادة من فرص النمو بالقطاع لاسيما في ظل تدني نسبة القروض المتعثرة لدى تلك الشركات.

وأضاف المرشد "البنك الدولي قام بدراسة اتضح منها أن نسبة التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لا تشكل سوى اثنين بالمئة من إجمالي قروض البنوك وفي السعودية ايضا تصل إلى اثنين بالمئة بينما في الدول غير الخليجية تصل إلى 13 بالمئة وفي بلدان أخرى مثل المغرب تبلغ النسبة 24 بالمئة."   يتبع