جايتنر: تعزيز اليورو يصب في مصلحة أمريكا والاقتصاد العالمي

Thu Dec 8, 2011 11:56am GMT
 

(لإضافة مقتبسات)

ميلانو 8 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الخزانة الأمريكي تيموثي جايتنر اليوم الخميس قبل ساعات من قمة الاتحاد الأوروبي المرتقبة إن الولايات المتحدة والاقتصاد العالمي لهما مصلحة كبيرة في الجهود المبذولة لتعزيز اليورو.

وفي اجتماع مع رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي قال جايتنر إن قادة اوروبا يعملون على تعزيز جدار الحماية المالي الضروري لنجاح الاصلاحات الاقتصادية.

وقال جايتنر في افادة صحفية إن التقدم الذي احرز على مدى الأسابيع القليلة الماضية يبعث على التفاؤل.

وجايتنر في ميلانو في إطار المرحلة الأخيرة من جولة في أوروبا لحشد التأييد لاتخاذ اجراء لحل أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو قبيل قمة الاتحاد الأوروبي المقرر غدا الجمعة.

وأبدى جايتنر تأييده لمونتي الذي توى منصبه الشهر الماضي لدفع إجراءات التقشف في محاولة لتجنب وقوع ثالث أكبر اقتصاد أوروبي في أزمة.

وقال جايتنر "السيد مونتي التزم ببرنامج قوي للغاية للإصلاح الاقتصادي لاستعادة الثقة وتعزيز الاستقرار في إيطاليا وقدرتها على النمو في المستقبل.

"لديه مصداقية كبيرة ليس في اوروبا وحدها ولكن في واشنطن ونيويورك وعلى مستوى العالم."

وقال مونتي إن جايتنر بحث بعض القضايا الرئيسية المتعلقة بمستقبل منطقة اليورو مثل تغييرات محتملة في المعاهدة ووضع جدار حماية لمنع انتشار الازمة والدور الذي يمكن أن يلعبه المجتمع الدولي وصندوق النقد الدولي في مثل هذه اللحظة الحرجة.

ل ص - ن ج (قتص)