محللون يتوقعون أسبوعا فاترا بالسوق السعودية قبل عطلة عيد الفطر

Thu Aug 18, 2011 1:08pm GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 18 أغسطس اب (رويترز) - يتوقع محللون بارزون أن تكون تداولات الأسبوع المقبل في السوق السعودية ضعيفة مع عزوف المستثمرين عن تكوين مراكز جديدة قبل عطلة عيد الفطر وفي ظل تجدد المخاوف من تعثر الانتعاش الاقتصادي العالمي.

ويرى المحللون أن المستثمرين سيقومون بتخفيف المراكز خشية حدوث اضطرابات بالأسواق العالمية وعدم تمكنهم من اتخاذ أي قرار خلال إغلاق السوق المحلية وايضا بحثا عن السيولة لتوفير النفقات اللازمة لعيد الفطر.

وأنهى المؤشر ‭.TASI‬‏ تعاملات الأسبوع أمس الأربعاء مرتفعا 0.6 بالمئة إلى 6088.3 نقطة وبذلك يكون المؤشر قد صعد 0.8 بالمئة بالمئة خلال الأسبوع المنصرم لكنه هبط 8.04 بالمئة منذ بداية العام حتى اغلاق الاربعاء.

وبنهاية تداول الأربعاء المقبل الموافق 24 اغسطس تبدأ عطلة عيد الفطر لسوق الأسهم السعودية وتستمر أسبوعا ليجري استئناف التداول يوم السبت الثالث من سبتمبر أيلول.

وقال تركي فدعق رئيس الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار إن تداولات الأسبوع المقبل ستكون ضعيفة نظرا لكونه الأسبوع الأخير للتداول قبل عطلة عيد الفطر وإن المستثمرين يفضلون عدم اتخاذ قرارات قبل فترة اجازات طويلة.

وأضاف فدعق "ستكون التحركات ذات حساسية عالية للأسواق الأوروبية والأمريكية لكن تأثيرها سيكون طفيفا لأن السوق استوعبت (المخاطر) بالفعل."

وقال يوسف قسنطيني المحلل المالي والاستراتيجي "مع دخول العشر أيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك سيكون المستثمرون مهتمين بواجباتهم الدينية أكثر منها بالاستثمار ومع الإقتراب من عطلة عيد الفطر من المتوقع أن تتم عمليات تخفيف المراكز."

وأوضح قسنطيني أن تخفيف المراكز سيحدث لسببين "أولهما أن معظم المتداولين لن يحملوا كامل مراكزهم خلال فترة عيد الفطر وسط مخاطر الأسواق الدولية المتأزمة حاليا والسبب الآخر أن الكثيرين سوف يخففون مراكزهم لتوفير بعض السيولة استعدادا لمصاريف عيد الفطر."   يتبع