حقائق- النزاع بشأن مدفوعات النفط بين الخرطوم وجوبا

Sun Apr 8, 2012 2:18pm GMT
 

8 ابريل نيسان (رويترز) - يدور نزاع بين السودان وجنوب السودان بشأن صادرات النفط منذ انفصال الجنوب في يوليو تموز.

ودفع الخلاف الدولة الوليدة في يناير كانون الثاني إلى وقف انتاج 350 ألف برميل يوميا من الخام. ويهدد النزاع اقتصاد كلا البلدين.

وفي مارس اذار بدا أن العلاقة بين الغريمين السابقين في الحرب الأهلية تتحسن مع التزام الجانبين بتوقيع اتفاق بشأن الجنسية وتحديد الحدود المشتركة.

إلا أن اشتباكات عنيفة في الأسبوعين الماضيين في المناطق الحدودية الغنية بالنفط بين الجيشين بددت الامال في حل سريع للأزمة وأثارت مخاوف دولية من العودة لحرب شاملة بين البلدين.

وفيما يلي بعض الحقائق الرئيسية بشأن الخلاف وتداعياته:

- جذور الصراع:

استحوذ جنوب السودان على نحو ثلاثة أرباح انتاج النفط السوداني حينما استقل حيث حصل على 350 ألف برميل يوميا مقارنة مع 115 ألفا تقريبا للسودان.

والمشكلة هي أن جنوب السودان الحبيس مضطر لضخ الخام في خط أنابيب عبر أراضي الشمال إلى ميناء بورسودان على البحر الأحمر لتصديره. وفشل الجانبان في الاتفاق على الرسوم التي يتعين على جوبا دفعها نظير ذلك.

ويعتمد البلدان بشدة على النفط الذي شكل نحو 98 بالمئة من ايرادات جنوب السودان وأكثر من نصف ايرادات السودان قبل الانفصال ولذا توجد ضغوط على البلدين للتوصل لاتفاق مناسب.   يتبع