مصحح/ارامكو تتوسع في قطاع التكرير لتحقق التوازن في محفظة الطاقة

Sun Oct 9, 2011 7:50am GMT
 

(إعادة لحذف كلمات زائدة في الفقرة العاشرة)

من ريم شمس الدين

الظهران (السعودية) 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة ارامكو السعودية العملاقة ان الشركة تعتزم تحقيق توازن في محفظتها الخاصة بالطاقة بزيادة التعرض لقطاع التكرير والتسويق في مزيجها فيما تسعى لتحقيق اقصى ربحية من انتاج النفط والغاز الحالي .

ووقعت ارامكو وداو كميكال الامريكية اتفاقا أمس السبت لبناء مشروع مشترك للبتروكيماويات يتكلف 20 مليار دولار في الجبيل على الخليج.

وصرح خالد الفالح الرئيس التنفيذي لشركة ارامكو للصحفيين في مؤتمر صحفي مع الرئيس التنفيذي لداو كميكال اندرو ليفريز عقب توقيع الاتفاق "ليس لدينا هدف مهدد" مشيرا للحاجة لتحقيق شيء من التوازن في محفظة الشركة التي تعاني خللا كبيرا حاليا.

وتابع الفالح ان وجود ارامكو في قطاع التكرير كبير ويتنامي وتوقع أن تصبح ارامكو أكبر شركة تكرير في العالم في المستقبل نظرا لتقليص شركات اخرى تعرضها.

وقال الفالح ان ارامكو شهدت تطورا من شركة معنية بانتاج النفط والغاز بصفة أساسية ألى مشروع نفطي متكامل وتوقع توسع قطاع التسويق والتكرير خلال العقد المقبل واكد ان من الطبيعي ان تكون الخطوة التالية دخول مجال الكيماويات عالية القيمة.

وتدرس ارامكو اقامة ثلاثة مشروعات مشتركة في اكبر واسرع اسواقها نموا وهي اسيا في اطار سعيها لزيادة طاقة تكريرها العالمية بنسبة 50 في المئة إلى ما يزيد عن ستة ملايين برميل يوميا.

ولارامكو مشروع بتروكيماويات مشترك مع سوميتومو كميكال اليابانية في رابغ على ساحل البحر الاحمر وهو يعمل بالفعل وهو جزء من خطط ارامكو لبناء مصانع بتروكيماويات تعتمد على التكرير في انحاء المملكة.   يتبع