أعلى مستوى لصادرات زيت الوقود السعودية لشرق آسيا في 26 شهرا

Wed Jun 29, 2011 8:14am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

سنغافورة 29 يونيو حزيران (رويترز) - قال تجار اليوم الأربعاء إن صادرات زيت الوقود السعودية إلى شرق آسيا صعدت في يوليو إلى أعلى مستوى في 26 شهرا مسجلة 450 إلى 500 ألف طن أي نحو مثلي مستوى الشهر السابق.

وعزوا التسليمات الكبيرة في أعقاب صادرات أقل في يونيو حزيران إلى ارتفاع الطلب بسبب مشتريات من مشترين غير متوقعين وشح الإمدادات قياسا إلى الوضع في الشرق الأوسط.

وقال تاجر غربي مقيم في سنغافورة "كل شحنات يونيو ويوليو تقريبا تأتي إلى الشرق بدلا من البقاء في الشرق الأوسط .. إنها علامة واضحة على مدى التفاوت بين المنطقتين."

وتعززت تسليمات يوليو ببيع ثلاث شحنات في الآونة الأخيرة للتحميل في أوائل ومنتصف الشهر القادم من قبل أرامكو السعودية وشريكتها اكسون موبيل.

واشترت بي.بي اثنتين من الشحنات البالغ حجم الواحدة منها 90 ألف طن للتحميل من الرابع إلى السادس ومن الثالث عشر إلى الخامس عشر من يوليو بسعر يقل 26 إلى 27 دولارا و27 إلى 28 دولارا على الترتيب عن سعر التسليم الفوري في سنغافورة وبنظام تسليم ظهر السفينة (فوب).

وبيعت الشحنة الثالثة تحميل منتصف يوليو من مصفاة ساسرف في الجبيل إلى شيفرون بخصم بين ستة وسبعة دولارات عن السعر الفوري تسليم ظهر السفينة ارتفاعا من خصم بين تسعة وعشرة دولارات لشحنة سابقة جرى تحميلها منتصف يونيو.

وبحساب الشحنات الثلاث يصبح إجمالي تسليمات يوليو من السعودية إلى شرق آسيا نحو 485 ألف طن ارتفاعا من 250 ألف طن في يونيو وهو بهذا أعلى مستوى منذ ابريل نيسان 2008 حسبما تظهر بيانات لرويترز.

ورغم التسليمات السعودية مازال ميزان العرض والطلب في السوق شحيحا بسبب ضعف تسليمات يوليو من الغرب والتي تقدر بأقل من ثلاثة ملايين طن مواصلة مستوياتها المتدنية للشهر الثاني على التوالي.

كما تأثرت السوق بطلب قوي من مصادر غير متوقعة حيث تسعى بنجلادش لشراء ما يصل إلى 700 ألف طن للتسليم في النصف الثاني من 2011 أي أكثر من 100 ألف طن شهريا في حين اشترت ماليزيا نحو 200 ألف طن للتسليم من ابريل إلى أغسطس آب.

أ أ - ن ج (قتص)