الصين تقول ضغوط التضخم مازالت كبيرة

Mon Aug 29, 2011 9:58am GMT
 

بكين 29 أغسطس اب (رويترز) - قالت أعلى هيئة للتخطيط الاقتصادي في الصين اليوم الاثنين إن استمرار ارتفاع الأسعار العالمية للسلع الأولية وغيرها يغذي التضخم في الصين وقد يجعل هدف بكين لنسبة التضخم على مدى العام بأكمله بعيد المنال.

وقالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح إن السبب الجذري لارتفاع أسعار السلع الأولية هو السياسات النقدية الميسرة للدول المتقدمة والتي قالت إنها أفضت إلى تضخم مستورد في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقالت اللجنة في بيان بموقعها على الانترنت "حالة التيسير النقدي العالمي من المستبعد أن تتغير في المدى القصير وأسعار السلع الأولية العالمية مازالت مرتفعة ومن ثم لم ينحسر أثر التضخم المستورد."

وأضافت أن ارتفاع أسعار مدخلات أخرى للشركات مثل المواد الخام وسائر الموارد فضلا عن أثر بعض الكوارث الطبيعية قد يرفع توقعات التضخم أيضا.

وحددت بكين سقفا للتضخم السنوي عند أربعة بالمئة هذا العام لكن الأسعار تواصل ارتفاعها ويقول اقتصاديون كثيرون إن من الصعب تحقيق ذلك الهدف.

ورغم أن بكين لا تتوقع خروج التضخم عن السيطرة إلا أنه يظل مرتفعا وقد سجل أعلى مستوى في ثلاثة أعوام عندما بلغ 6.5 بالمئة في يوليو تموز.

واتخذت الحكومة عدة إجراءات من بينها الرفع المتكرر لنسبة الاحتياطي الإلزامي للبنوك وأسعار الفائدة وذلك في محاولة لكبح ارتفاع الأسعار.

وحذرت اللجنة أيضا من أن أزمة الديون في منطقة اليورو "تتفاقم وتنتشر" مما قد يزيد من عدم التيقن الذي يشوب التعافي الاقتصادي العالمي.

وقالت إن الاضطرابات السياسية في الشرق الأوسط وخفض ستاندرد اند بورز التصنيف الائتماني للولايات المتحدة قد أثر أيضا على الأسواق المالية العالمية وقد يكون له وقع سلبي على الاقتصاد العالمي.

أ أ - ن ج (قتص)