مصادر: طيران ناس السعودية ترفع الضريبة للمرة الثانية في 2011

Wed Jun 29, 2011 10:03am GMT
 

من إبراهيم المطوع

الرياض 29 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مصادر عاملة بقطاع السياحة السعودية إن الشركة الوطنية للخدمات الجوية (ناس) رفعت سعر الضريبة المفروضة على تذاكر جميع رحلاتها الداخلية 50 في المئة في ثاني زيادة من نوعها منذ بداية 2011 رغم وجود تشريعات حكومية تضع حدا أعلى للاسعار.

ووفقا لتلك المصادر تفرض الشركة - التي تقدم خدمات الطيران منخفض التكلفة - على عملائها مبلغ 150 ريالا (40 دولارا) على خط السير الواحد تضاف إلى قيمة الرحلات وهي أسعار مثبتة من قبل الحكومة السعودية منذ أكثر من عشر سنوات.

وأكد مسؤولون في ثلاثة مكاتب سياحية ان أسعار طيران ناس باتت تتجاوز منافسها الداخلي الوحيد - الخطوط الجوية السعودية - بما يقارب 30 في المئة منذ بداية الموسم السياحي الحالي.

وامتنع مسؤولون في هيئة الطيران المدني السعودي عن التعليق فيما لم يتسن حتى الآن الحصول على تعليق من طيران ناس.

وقال سعيد الشهراني مدير مكتب سياحي في الرياض "الاسعار غير ثابتة لوجود أكثر من خيار عند البيع إلا أن أسعار طيران ناس باتت أغلى من أسعار الدرجة السياحية على الخطوط السعودية ولا تزال هناك أزمة حقيقية في توفير المقاعد والطلب مرتفع جدا على جميع الرحلات لضيق الموسم."

وتابع الشهراني "تبلغ قيمة التذكرة للذهاب والعودة بين الرياض وجدة 590 ريالا على الخطوط السعودية ونحو 800 ريال على طيران ناس."

وفي الوقت الحالي تخدم شركة الخطوط الجوية السعودية والوطنية للخدمات الجوية (ناس) سوقا محلية قوامها نحو 27 مليون شخص.

وأوقفت شركة طيران سما رحلاتها في العام الماضي بسبب سقف الاسعار وعدم حصولها على دعم لأسعار الوقود في ظل ارتفاع أسعار النفط وإلزام الشركة بالعمل على بعض الخطوط المحلية.   يتبع