الأسهم المصرية تتهاوى أمام تدافع مذعور على البيع

Tue Aug 9, 2011 10:16am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 9 أغسطس اب (رويترز) - تهاوت الأسهم المصرية أمام موجة عاتية من التدافع على البيع اليوم الثلاثاء وخسرت أكثر من 17 مليار جنيه وسط دوامة هبوط تجتاح الأسواق الاقليمية والعالمية عقب خسارة الولايات المتحدة تصنيفها الائتماني الممتاز.

واستأنفت البورصة المصرية التداول عقب إيقافه لمدة نصف ساعة بعد هبوط المؤشر الرئيسي خمسة بالمئة مع تكالب المستثمرين على الخروج من السوق.

وبحلول منتصف الجلسة تجاوزت خسائر السوق المصرية خمسة بالمئة لتصبح الأفدح بين البورصات العربية التي واصلت بدورها الهبوط اليوم ولكن بنسب لم تتجاوز ثلاثة بالمئة.

وبحلول الساعة 0942 بتوقيت جرينتش هبط المؤشر الرئيسي ‭.EGX03‬ بنسبة 6.01 بالمئة إلى 4418.5 نقطة كما انخفض المؤشر الأوسع نطاقا 6.3 بالمئة ليصل إلى 828.55 نقطة وفقد المؤشر الثانوي 6.3 بالمئة مسجلا 554.24 نقطة.

وبلغت قيم التداولات 106.352 مليون جنيه(17.87 مليون دولار).

وخسرت القيمة السوقية للأسهم المصرية منذ بداية الجلسة نحو 17.5 مليار جنيه.

وقال هشام متولي من اراب فاينانس لتداول الأوراق المالية "المستثمرون في حالة فزع... انه تأثير هبوط الأسواق الأمريكية والأوروبية."

وقال أشرف اخنوخ من التجاري الدولي للسمسرة "لا اعتقد اننا بحاجة لتفسير .. الأمر فقط اننا نتتبع الأسواق العالمية. انخفاض 6 بالمئة في الولايات المتحدة يماثل انخفاض سوقنا 20 بالمئة."   يتبع