الذهب يتراجع لكن تكهنات التيسير الكمي تساعده على التعافي قليلا

Mon Aug 29, 2011 11:05am GMT
 

(لتحديث الأسعار مع تغيير المصدر)

لندن 29 أغسطس اب (رويترز) - تراجعت أسعار الذهب قليلا في تعاملات خفيفة بسبب عطلة في لندن اليوم الإثنين حيث سحب المستثمرون رهاناتهم على ارتفاع الأسعار لخيبة أملهم بسبب عدم إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) خطة واضحة بشأن خيارات تحفيز الاقتصاد الأمريكي يوم الجمعة.

لكن المعدن النفيس تعافى من مستويات منخفضة سجلها في أوائل التعاملات واستقر بعد تقلبات شديدة في الأسبوع الماضي مع تنامي التكهنات بأن الاحتياطي الاتحادي قد يعلن جولة جديدة من التيسير الكمي الشهر المقبل. وأدت هذه التكهنات إلى ارتفاع الأسهم والضغط على الدولار.

وتراجع سعر الذهب في السوق الفورية 0.7 بالمئة إلى 1815.10 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0935 بتوقيت جرينتش بعدما سجل في وقت سابق 1806.29 دولار للأوقية. وقد تراجعت الأسعار أكثر من 200 دولار في نهاية الأسبوع الماضي بعدما سجلت مستوى قياسيا عند 1911.46 دولار للأوقية لتنخفض صوب 1700 دولار.

وقال اولي هانسن المدير في ساكسو بنك "تعافى الذهب بقوة بعد تقلبات شديدة خلال الأسبوع .. وبعد التخلص من كثير من المراكز الدائنة الضعيفة واستمرار تقليص مراكز دائنة محفوفة بالمخاطر .. أصبحت هناك فرصة للاتجاه الصعودي."

وتراجعت الفضة 1.1 بالمئة إلى 41 دولارا للأوقية مقتفيا تراجع الذهب.

وارتفع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 1833.74 دولار للأوقية بينما صعد البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 753.50 دولار للأوقية.

ع ه - ن ج (قتص)