كريدي سويس يسدد 206 ملايين دولار لتسوية تحقيق الماني في تهرب ضريبي

Mon Sep 19, 2011 11:23am GMT
 

(لإضافة تعليق مسؤولين ألمان وخلفية)

زوريخ 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال بنك كريدي سويس اليوم الإثنين انه قبل سداد مبلغ 150 مليون يورو (206 ملايين دولار) لالمانيا لانهاء تحقيق مكتب النيابة العامة في دوسلدورف مع العاملين في البنك بشأن التهرب الضريبي.

وتعرضت قواعد سرية الحسابات المصرفية في سويسرا التي يستخدمها الأجانب لإخفاء أموال في حسابات سرية لضغوط كبيرة من دول أخرى في السنوات القليلة الماضية إذ تشن حكومات تلك الدول التي تعاني من نقص السيولة حملة صارمة على التهرب الضريبي.

وفي فبراير شباط الماضي تعرضت مكاتب كريدي سويس في المانيا لغارة في إطار حملة المانية على التهرب الضريبي شملت كذلك بنك جوليوس بير الذي دفع غرامة قدرها 50 مليون يورو هذا العام.

وقال مكتب النيابة العامة في دوسلدورف اليوم الإثنين إن موظفا بارزا في كريدي سويس وافق على دفع غرامة قدرها 250 الف يورو لإنهاء التحقيق وأضاف المكتب إن دفع 150 مليون يورو سيسمح باسقاط تحقيقات مع موظفين آخرين.

وقال البنك في بيان " تجنبنا نزاعا معقدا ومطولا بحل تم الاتفاق عليه يوفر تأكيدات قانونية."وفي الساعة 0927 بتوقيت جرينتش مسجلا أداء أقل من أداء مؤشر البنوك الأوروبية الذي انخفض 2.6 بالمئة.

وفي اغسطس اتفقت المانيا وسويسرا على فرض ضرائب على الاموال التي خبأها مواطنون المان في حسابات سرية وتقدر بما يصل إلى 150 مليار فرنك سويسري.

وأبرمت سويسرا اتفاقا مماثلا مع بريطانيا لتنظيم الأموال المهربة من الضرائب.

ويواجه كريدي سويس كذلك تحقيقا رسميا أمريكي في إخفاء أموال مهربة من الضرائب. وجرى اتهام عدد من الموظفين الحاليين والسابقين بمساعدة مواطنين أمريكيين على التهرب من الضرائب.   يتبع