صحيفة: الصندوق السيادي القطري يصف أزمة أوروبا بالأكبر في 50 عاما

Thu Sep 29, 2011 11:23am GMT
 

فرانكفورت 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال رئيس صندوق الثروة السيادية القطري الذي يبلغ حجمه 100 مليار دولار لصحيفة هاندلسبلات الألمانية إن أزمة الديون اليونانية هي الأسوأ في أوروبا منذ عقود وإن التوقعات تحول دون اتخاذ قرارات استثمارية طويلة الأجل.

وقال أحمد محمد السيد الرئيس التنفيذي لقطر القابضة في مقابلة مع الصحيفة "في الوقت الراهن لا يمكننا العمل إلا بالنظر إلى الأجل القصير .. لا يمكن ضمان التوقعات طويلة الأجل في ظل الوضع المضطرب في أوروبا والولايات المتحدة."

وأضاف "الموقف أكبر من أي شيء شهدته القارة في السنوات الخمسين الماضية ... مازال علينا أن نرى إن كانت شتى الدول ستتخذ قرارا لصالح مستقبل مشترك."

وقال الرئيس التنفيذي لقطر القابضة التي تنشط في الاستثمار في القطاع المصرفي إن البنوك الأوروبية بوجه عام تمكنت من تقوية قاعدة رأسمالها.

وقال السيد متحدثا بوجه خاص عن حصص قطر القابضة في شركتي بورشه وفولكسفاجن الألمانيتين لصناعة السيارات إن انتكاسة الاندماج في الآونة الأخيرة لا تبعث على القلق.

وأضاف "من وجهة نظرنا .. الإدارة دمجت الشركتين منذ فترة طويلة لذلك فهذه (الانتكاسة) مجرد مسألة قانونية."

وتابع "المهم هو أن إدارة كلا الشركتين متفقتان تماما ولا أشك مطلقا في ذلك. فولكسفاجن وبورشه تعتبران أنهما مجموعة واحدة بصرف النظر عن الموقف القانوني."

وحين سئل عن تكهنات بأن قطر قد تشتري حصة في مجموعة الطيران والدفاع الأوروبية إي.ايه.دي.اس قال "نحن مستعدون لفرص في أوروبا وفي ألمانيا. إذا وجدت هذه الإمكانية فإننا سندرسها بجدية."

وتسعى شركة دايملر الألمانية لصناعة السيارات للتخارج من حصة 15 بالمئة في إي.ايه.دي.اس.

ع ه - ن ج