السودان يتطلع لإنتاج 7 أطنان من الذهب في 2011 ويخطط لتشغيل مصفاة

Sun Oct 9, 2011 12:38pm GMT
 

بورسودان (السودان) 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال السودان اليوم الأحد إنه يتوقع أن تنتج صناعة التعدين في البلاد نحو سبعة أطنان من الذهب في 2011 كما يخطط لتشغيل مصفاة للذهب العام القادم لتحسين جودة إنتاجه من المعدن النفيس.

ويحاول السودان زيادة إنتاجه من الذهب والمعادن الأخرى لتعويض فقدان معظم الإنتاج النفطي البالغ 500 ألف برميل يوميا منذ أن أصبح جنوب السودان دولة مستقلة في يوليو تموز.

ويواجه السودان الآن أزمة اقتصادية بعد أن كان النفط المصدر الرئيسي للإيرادات الحكومية. والتضخم آخذ في الارتفاع بينما يتسبب شح الدولارات في ارتفاع تكلفة الواردات.

وقال عبد الباقي الجيلاني وزير المعادن السوداني في مؤتمر عن التعدين في ميناء بورسودان على ساحل البحر الأحمر إن السودان يتوقع إنتاج سبعة أطنان من الذهب من المناجم المنتظمة هذا العام.

وقال أكبر منجم للذهب في السودان وهو مشروع مشترك سوداني-كندي إنه سينتج نحو 2.3 طن في 2011.

وقال الجيلاني إن السودان منح حوالي 200 رخصة للتنقيب عن الذهب حتى الآن. مضيفا أن إجمالي إنتاج البلاد بما في ذلك إنتاج الباحثين عن الذهب بشكل غير قانوني سيصل ما بين 66 و70 طنا.

ويعد ذلك أقل قليلا من المستوى المستهدف السابق عند 74 طنا. وقال محللون أنه من الصعب التحقق من أرقام الإنتاج غير الرسمي من آلاف الباحثين عن الذهب خارج صناعة التعدين المنتظمة.

وقال الوزير إن السودان سيشغل مصفاة للذهب لتحسين جودته وتشجيع الباحثين عن الذهب لبيعه للبنك المركزي بدلا من تهريبه للخارج.

وتابع أن طاقة الإنتاج السنوية من الذهب والفضة ستبلغ 150 طنا مضيفا أن المصفاة وهي في العاصمة الخرطوم ستبدأ العمل إعتبارا من أوائل 2012.   يتبع