المركزي العراقي.. التضخم الأساسي لن يتجاوز 7% في 2011

Sun Jun 19, 2011 1:37pm GMT
 

من أسيل كامي وسيرينا تشودري

بغداد 19 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول بالبنك المركزي العراقي إن من المتوقع ألا يتجاوز التضخم الأساسي في العراق سبعة بالمئة في 2011 مع بقاء الاقتصاد مستقرا نسبيا في ظل تدفق مستقر للسلع وعدم وجود نفقات حكومية غير متوقعة.

وقال أحمد ابريهي نائب محافظ البنك المركزي اليوم الأحد إن البنك لا يعتزم رفع أسعار الفائدة - التي جرى خفضها إلى ستة بالمئة في ابريل نيسان 2010 - لمحاربة التضخم.

وأبلغ رويترز في مقابلة "لا أتوقع أن يتجاوز معدل التضخم السبعة بالمئة.

"سعر الفائدة الحالي مقبول ... البنك المركزي لن يستأنف سياسة رفع الفائدة."

كان معدل التضخم الأساسي للعراق - والذي لا يشمل تكاليف الوقود - قد تسارع إلى 6.3 بالمئة في مايو أيار من 6.1 بالمئة في ابريل نيسان مدفوعا بتكلفة السلع والخدمات المستوردة ولاسيما الرعاية الصحية.

وتغرق السلع الأجنبية السوق المحلية بسبب تدني الإنتاج المحلي إثر سنوات من الحرب والعقوبات الاقتصادية.

ويساعد برنامج بطاقات التموين العراقي في امتصاص بعض زيادات الأسعار ويقول البنك المركزي إنه يتوقع بقاء التضخم السنوي في خانة الآحاد.

ويعتمد نحو 60 بالمئة من العراقيين على برنامج الغذاء الحكومي. والبلد من أكبر مستوردي القمح والأرز في العالم.   يتبع