توقعات باستمرار المضاربات في بورصة الكويت وترقب نتائج الشركات

Thu Jan 19, 2012 2:07pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - توقع مراقبون اليوم الخميس أن يستمر النشاط المضاربي مهيمنا على تداولات بورصة الكويت خلال الأسبوع المقبل وسط حالة من الترقب لاعلانات نتائج الشركات عن سنة 2011.

وأغلق مؤشر الكويت اليوم الخميس عند مستوى 5798.5 نقطة مرتفعا بنسبة 0.9 في المئة عن اغلاق الخميس الماضي.

وتوقع مثنى المكتوم مساعد مدير التطوير في شركة الاستثمارات الوطنية الكويتية في اتصال مع رويترز أن تستمر الأسهم الصغيرة في نشاطها خلال الأسبوع المقبل وأن تستمر في الارتفاع وإن كان بوتيرة أقل.

وقال المكتوم إن الارتفاعات الأخيرة تأتي دون أن يكون وراءها أخبار إيجابية أو افصاحات ووصف الصعود بأنه "غير طبيعي" داعيا هيئة أسواق المال للتدخل والاستفسار عن أسباب هذه الارتفاعات.

وقال محمد الطراح رئيس جمعية المتداولين في سوق الكويت للأوراق المالية إن النشاط المضاربي سيستمر خلال الاسبوع المقبل وهو ما سيجعل التذبذب سيد الموقف.

وقال مصطفى بهبهاني رئيس المجموعة الكويتية الخليجية للاستشارات إن "المستثمر الصغير لم يعد يثق في البورصة وبالتالي فإنه يقوم بالمضاربة .. يشتري ويبيع في نفس اليوم."

وأكد المكتوم أن نشاط صناع السوق الرئيسيين تراجع في الفترة الأخيرة وكذلك نشاط المحفظة الحكومية التي تقدر بنصف مليار دينار (1.79 مليار دولار) وهو ما سمح لصناع السوق الذين يتعاملون بالأسهم الصغيرة بالتأثير بشكل كبير على مجمل التداولات.

وقال الطراح إن الأسهم الصغيرة التي يتم المضاربة بها خصوصا تلك الواقعة تحت فئة 50 فلسا سوف تتضح حقيقتها في نتائج 2011 ونتائج الربع الأول من 2012 الذي سيكون "الفيصل" في مسيرة هذه الشركات.   يتبع