وزير المواصلات: تحديث اسطول الخطوط الكويتية ضرورة للخصخصة

Mon Jun 20, 2011 2:22pm GMT
 

الكويت 20 يونيو حزيران (رويترز) - أكد سامي النصف وزير المواصلات الكويتي اليوم الاثنين أهمية تحديث أسطول مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية "حتى يمكن تخصيصها."

وتعاني الشركة الحكومية من العديد من المشكلات منها تقادم الطائرات وتراكم أعباء الصيانة وكلفة العمالة الوطنية الاضافية التي تتحملها الشركة وهو ما جعلها تخسر 76 مليون دينار كويتي خلال السنة المالية 2010 - 2011 طبقا لأرقام أعلنتها في وقت سابق اليوم.

وكانت الشركة حققت خسائر إجمالية بلغت 55 مليون دينار في السنة المالية 2009-2010.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن الوزير النصف قوله في البرلمان إن قضية الكويتية "متراكمة منذ زمن."

وأكد أهمية تحديث الاسطول لجذب المستثمر الاستراتيجي "والا لن يمكننا ان ننافس في ظل السياسة المفتوحة".

وأوضح انه لا يمكن للمؤسسة أن تنافس شركات الطيران الأخرى "في ظل السياسة المفتوحة دون تحديث أسطولها."

وقال إن المستثمر الاستراتيجي يبحث دائما عن الشركات ذات الاساطيل المحدثة في اشارة الى ان هذا المستثمر لن يقوم بتحديث الاسطول. وطالب الوزير النصف بانتهاج خطة بديلة لانتشال الكويتية من عثرتها من خلال تحويلها الى شركة وتحديث اسطولها ومن ثم طرحها للمزاد.

يذكر أن هناك خططا حكومية صادق عليها البرلمان منذ سنوات لطرح المؤسسة للخصخصة لكن هذه الخطوات لم تجد طريقها للتنفيذ الفعلي بعد.

وكان حمد الفلاح رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب في مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية أكد في وقت سابق اليوم أن العمالة الفائضة وكلفة الصيانة بالاضافة لأسعار الوقود المرتفعة أهم أسباب خسائر المؤسسة.   يتبع