شحنة نفط سوداني متنازع عليها تنتظر الإذن للرسو في اليابان

Mon Feb 20, 2012 9:42am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

سنغافورة 20 فبراير شباط (رويترز) - قالت مصادر اليوم الإثنين ان السفينة راتنا شرادها التي تحمل شحنة نفط سوداني متنازع عليها لا تزال تنتظر الإذن للرسو في ميناء كيري في اليابان بسبب الغموض بشأن ملكية النفط.

وذكرت مصادر أن راتنا شرادها المملوكة لشركة انديا ستيمشيب تقف قبالة الساحل الجنوبي الغربي لليابان منذ 14 فبراير شباط.

وقالت سلطات جنوب السودان ان السودان قام بتحميل السفينة بشحنة 600 ألف برميل من شركة النيل الأعظم للبترول التي مقرها الخرطوم يومي 19 و 20 يناير كانون الثاني.

ويزعم جنوب السودان ان السودان صادر هذا النفط. وثمة خلاف بين البلدين بشأن عدد من القضايا من بينها رسوم العبور التي تطالب الخرطوم دولة جنوب السودان الحبيسة بسدادها مقابل نقل الخام إلى ميناء بورسودان.

وقال مصدر في قطاع الشحن البحري مطلع على الأمر "راتنا شرادها لا تزال في البحر تنتظر لترسو في كيري. لقد أتت إلى اليابان لتفريغ حمولتها."

وأضاف أن جدول الرسو لهذا الأسبوع لا يتضمن تفريغ حمولة راتنا شرادها مشيرا إلى أن هذا قد يتم في الأسبوع المقبل على أقرب تقدير.

وأحجمت انديا ستيمشيب عن التعليق.

وذكرت مصادر في قطاع النفط مطلعة علي الصفقة ان ترافيجورا ثالث أكبر شركة لتجارة النفط في العالم اشترت شحنة من خام مزيج النيل جرى تحميلها على متن السفينة وانها الان محل نزاع قانوني بشأن ملكيتها.

ه ل - ع ه (قتص)