شحنة نفط سوداني متنازع عليها تنتظر الإذن للرسو في اليابان

Mon Feb 20, 2012 11:55am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

سنغافورة 20 فبراير شباط (رويترز) - قالت مصادر ملاحية وتجار نفط اليوم الإثنين ان سفينة تحمل شحنة نفط سوداني متنازع عليها لا تزال تنتظر الإذن للرسو في ميناء في اليابان ولم تتمكن من تفريغ الحمولة بسبب غموض بشأن ملكية النفط.

وذكرت مصادر في قطاع النفط أن السفينة راتنا شرادها المملوكة لشركة انديا ستيمشيب تحمل 600 ألف برميل تقول سلطات جنوب السودان ان السودان صادرها الشهر الماضي وباعها بخصم كبير لتاجر في شمال اسيا.

وتحتاج دولة جنوب السودان الحبيسة لتصدير خامها عبر السودان لكن الجانبين فشلا في الاتفاق على رسوم عبور الصادرات مما دفع الخرطوم لمصادرة جزء من نفط الجنوب مقابل ما وصفتها برسوم غير مسددة.

وقال مصدر في قطاع الشحن البحري مطلع على الأمر "راتنا شرادها لا تزال في البحر تنتظر لترسو في (ميناء) كيري. لقد أتت إلى اليابان لتفريغ حمولتها."

وقال تاجر مطلع علي مبيعات الخام السوداني ان الناقلة تقف قبالة الساحل الجنوبي الغربي لليابان منذ 14 فبراير شباط ولا يمكنها الرسو في الميناء لعدم تحديد مالك الشحنة.

وقال المصدر في قطاع الشحن إن جدول الرسو لهذا الأسبوع لا يتضمن تفريغ حمولة راتنا شرادها مشيرا إلى أن هذا قد لا يتم قبل الأسبوع المقبل على أقرب تقدير.

وأحجمت انديا ستيمشيب والشركة المالكة لميناء كيري عن التعليق.

وذكرت مصادر في قطاع النفط مطلعة على الصفقة ان ترافيجورا ثالث أكبر شركة لتجارة النفط في العالم اشترت شحنة من خام مزيج النيل جرى تحميلها على متن السفينة وانها الان محل نزاع قانوني بشأن ملكيتها.   يتبع