الاقتصاد الأسباني المعتل يتلقى دعما من السياحة

Tue Aug 30, 2011 1:24pm GMT
 

مدريد 30 أغسطس اب (رويترز) - ارتفع إنفاق السائحين في أسبانيا نحو عشرة بالمئة في يوليو تموز عن مستواه في الشهر نفسه من العام الماضي مما أنعش الآمال في أن النمو القوي في قطاع السياحة يمكن أن ينشط الاقتصاد الأسباني الذي يكاد يتوقف عن النمو.

وأظهرت بيانات وزارة الصناعة اليوم الثلاثاء أن إنفاق السائحين بلغ 6.9 مليار يورو في يوليو مرتفعا 9.6 في المئة على أساس سنوي.

ونما اقتصاد أسبانيا 0.2 في المئة في الربع الثاني من العام عن الربع الأول ومن المتوقع أن يتباطأ هذا المعدل الضعيف بالفعل في الأشهر القادمة حيث يؤثر التباطؤ العالمي سلبا على الصادرات الأسبانية التي ترتفع بينما لا يزال الطلب المحلي ضعيفا.

لكن حالة السياحة تبدو أكثر إشراقا إذ أن كثيرا من السائحين يتجنبون معظم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بسبب الاضطرابات.

وكان الهولنديون أكثر السياح زيادة في الإنفاق في يوليو وارتفع إنفاقهم بنحو الثلث عن العام الماضي يليهم الفرنسيون ثم الألمان الذين زاد إنفاقهم 5.4 في المئة.

وبينما أنفق السياح البريطانيون الباحثون عن دفء الشمس والذين تشكل نفقاتهم أكثر من 20 في المئة من إجمالي إيرادات السياحة في البلاد أكثر من 1.4 مليار يورو إلا أن مشترياتهم تراجعت 0.9 في المئة مما يعكس صعوبة الأوضاع الاقتصادية في بلادهم.

وفي الأشهر السبعة الأولى من العام ارتفع إنفاق السياح البريطانيين في أسبانيا 2.2 في المئة.

ع ر - ع ه (قتص)