البنوك الأوروبية المتعثرة تبيع قروضا خليجية

Thu Oct 20, 2011 1:17pm GMT
 

من ديفيد فرنش

دبي 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تبيع بنوك أوروبية متعثرة أجزاء من دفاتر قروضها الشرق أوسطية لجمع سيولة دولارية مما يتيح للبنوك الاقليمية أن تشتري بخصم أصولا عالية الجودة كانت بعيدة المنال فيما سبق.

وقالت مصادر مصرفية في الخليج إن الأسواق الثانوية للقروض شهدت زيادة ملحوظة في معروض قروض الشرق الأوسط في الأسابيع القليلة الماضية.

وقال أحمد العناني مدير مبيعات أدوات الدخل الثابت في إكزوتيكس في دبي "معظم عمليات البيع في الأسابيع القليلة الماضية من بنوك فرنسية وبلجيكية تمتلك محافظ كبيرة من الديون الاقليمية عالية الجودة."

وأردف "إنهم يعيدون بيعها للمنطقة بهدف الحصول على أسعار أفضل ... من مشترين يتمتعون بوفرة في السيولة نسبيا."

ويصف المصرفيون جزءا كبيرا من هذه الديون بأنها أسماء شبه سيادية عالية الجودة من أبوظبي وقطر فضلا عن قروض لتمويل مشروعات من البلدين ومن السعودية.

وشكلت القروض من المؤسسات المالية أيضا جزءا كبيرا من عمليات البيع والشراء في الفترة الأخيرة.

وقال مصدر إن البنك الذي يعمل لديه اشترى ستة قروض خلال أغسطس آب ثم اشترى المزيد الشهر الماضي بينما قال مصرفي آخر إن البنك الذي يعمل لديه اشترى أكثر "قليلا" من المعتاد في الأسبوعين الأخيرين من سبتمبر أيلول.

وذكر المصدران أن شراء الدين تم بخصم عن السعر الأصلي.

وقال مصدر مصرفي فرنسي طلب عدم نشر اسمه إن مؤسسته ترغب في التخلص من قروض بما يتراوح بين 97 و98 سنتا للدولار لكن ليست هناك خصومات أكبر.

س ج - ع ه (قتص)