السودان يرفع الضرائب على شركات الاتصالات لتعزيز إيراداته

Tue Dec 20, 2011 8:37pm GMT
 

الخرطوم 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الثلاثاء ان السودان سيرفع الضرائب على شركات الاتصالات وسيطلب مساعدة دول "صديقة" العام المقبل في مسعى لتحقيق الاستقرار لسعر الصرف وتعويض الايرادات التي فقدت جراء انفصال الجنوب المنتج للنفط.

ويبحث السودان عن مصادر دخل جديدة مثل الذهب والصادرات الزراعية منذ اعلن الجنوب استقلاله في يوليو تموز آخذا معه نحو ثلاثة ارباع انتاج النفط السوداني وهو مصدر حيوي للعملة الأجنبية لكلا الحكومتين.

ويقول مسؤولون انهم سيبدأون ايضا برنامج تقشف مدته ثلاثة اعوام في 2012 وسيعدون خطة لإلغاء دعم السلع الذي يكلف الدولة نحو ملياري دولار سنويا.

وقال محمد عثمان ابراهيم مدير ديوان الضرائب للصحفيين ان الحكومة سترفع الضرائب الشاملة للخدمات والمبيعات على شركات الاتصالات الى 30 في المئة من 20 في المئة وضريبة على الارباح الى 30 في المئة من 15 في المئة في موازنة 2012 التي اقرها البرلمان امس الاثنين.

واضاف ان ضريبة للتنمية الاجتماعية سترتفع من ثلاثة الى خمسة بالمئة.

وقال محافظ البنك المركزي محمد خير الزبير ان السودان سيحاول ايضا تحقيق الاستقرار في سعر الصرف.

وتراجع الجنيه السوداني امام الدولار الامريكي في السوق السوداء منذ انفصال جنوب السودان إذ هبط الى 4.3 جنيه مقابل الدولار الشهر الماضي. ويبلغ سعر الصرف الرسمي نحو ثلاثة جنيهات للدولار.

وقال الزبير "هدفنا الوصول لسعر صرف مستقر للعملات الصعبة وان يكون هناك سوق واحد للعملة وانهاء السوق الموازى.

"ولدينا مساع لمساعدات خارجية مع الدول الصديقة للمساعدة فى استقرار سعر الصرف."

ع أ خ - ع ه (قتص)