شركات نفطية تشارك في محادثات بشأن النزاع النفطي في السودان

Tue Dec 20, 2011 9:04pm GMT
 

اديس ابابا 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الثلاثاء ان السودان وجنوب السودان الذي استقل حديثا اتفقا على اشراك شركات نفطية أجنبية في المحادثات الرامية لحل نزاع على قيمة الرسوم التي سيدفعها الجنوب لاستخدام منشآت التصدير التابعة للشمال.

واخذ جنوب السودان ثلاثة أرباع انتاج النفط السوداني البالغ 500 الف برميل يوميا حين اصبح مستقلا في يوليو تموز. والنفط هو مصدر الايرادات الرئيسي لكلا الحكومتين.

وسيتعين على جنوب السودان الذي لا يطل على بحار ان يدفع رسوما للسودان لاستخدام خط أنابيبه ومينائه على البحر الاحمر لبيع النفط لكن الجانبين لم يتمكنا من التوصل إلى اتفاق في محادثات في اثيوبيا.

ويعرض هذا الخلاف للخطر مبيعات نفطية بقيمة تقارب ثلاثة مليارات دولار تعاقد عليها جنوب السودان بعد الاستقلال. ومعظم الشركات التي تعمل في الدولتين شركات اسيوية مثل شركة سي.إن.بي.سي الحكومية الصينية.

وقال باقان اموم كبير مفاوضي جنوب السودان لرويترز بعد احدث جولة من المحادثات الثنائية في اثيوبيا "نحن (السودان وجنوب السودان) اتفقنا اليوم على السماح لشركات نفطية بالمشاركة في المفاوضات القادمة لأن بعض هذه الشركات لها مصالح في القضية."

وأكد مسؤول في لجنة الاتحاد الافريقي التي تحاول حل النزاع تصريحات اموم.

وستستأنف المحادثات في يناير كانون الثاني.

ع أ خ - ع ه (قتص) (سيس)