كوريا الجنوبية تبقي أسعار الفائدة كما هي في خطوة قد تتكرر في آسيا

Thu Aug 11, 2011 7:57am GMT
 

سنغافورة 11 أغسطس اب (رويترز) - أبقى البنك المركزي في كوريا الجنوبية أسعار الفائدة دون تغيير اليوم الخميس في سابقة لصناع السياسة الاسيويين المضطرين للتصدي للتباطؤ الاقتصادي العالمي ووقف معركتهم ضد التضخم مؤقتا.

وأوضح المركزي الكوري في بيانه أنه بينما سيظل التضخم مرتفعا فإن مخاطر تراجع النمو تعاظمت.

وكان المحللون يتوقعون هذه الخطوة خلال الأسابيع الماضية وهم يراقبون أزمة ديون متفاقمة في منطقة اليورو وتدهورا سريعا في آفاق الاقتصاد الأمريكي.

وعززت الخسائر الثقيلة في الأسواق المالية العالمية في الجلسات القليلة الماضية حجة البنوك المركزية لتجميد أي خطط إضافية لتشديد السياسة النقدية.

وقال بارك هي تشان الخبير الاقتصادي لدى ميراي للأوراق المالية "يمكن اعتباره توقفا مؤقتا ... بالرغم من حالة عدم التيقن الاقتصادي الكبيرة التي نواجهها يمكننا القول بناء على ما نرى إن الموقف الراهن ليس خطيرا أو بائسا إلى هذا الحد."

وتعطي اضطرابات السوق في الأسبوع الماضي -التي جعلت خسائر البورصة الكورية تصل إلى 18 في المئة منذ مطلع الشهر الجاري- مبررا قويا للسلطات للامتناع عن تشديد السياسة النقدية.

وأقدمت النرويج واندونيسيا على خطوة مماثلة هذا الأسبوع بالرغم من أن اندونيسيا فيها توازن أفضل نسبيا بين النمو والتضخم.

ويخشى بعض الاقتصاديين من أن كوريا ربما أهدرت فرصة لرفع أسعار الفائدة. وأسعار الفائدة مستقرة عند 3.25 بالمئة منذ يونيو حزيران بينما يبلغ معدل التضخم السنوي 4.7 بالمئة.

لكن مع بلوغ التضخم الاساسي مستوى غير مريح أيضا عند 3.8 بالمئة فهناك حاجة ماسة لرفع أسعار الفائدة.   يتبع