استطلاع: 73% يعتقدون أن أمريكا تسلك مسارا اقتصاديا خاطئا

Thu Aug 11, 2011 9:17am GMT
 

واشنطن 11 أغسطس اب (رويترز) - أظهر استطلاع أجرته رويترز ومؤسسة ايبسوس أن الأمريكيين يشعرون بوطأة شديدة للمخاوف الاقتصادية بينما قالت غالبية كبيرة من المشاركين في الاستطلاع إن الولايات المتحدة تسلك مسارا خاطئا وقال 50 في المئة إنهم يعتقدون أن الأسوا لم يأت بعد.

وعكس الاستطلاع تنامي القلق بشأن الاقتصاد الأمريكي وخيبة الأمل في واشنطن بعد تفاديها التخلف عن سداد ديونها بصعوبة الأسبوع الماضي وخفض مؤسسة ستاندرد اند بورز للتصنيف الائتماني الأمريكي وهبوط سوق الأسهم وبلوغ معدل البطالة 9.1 في المئة.

ولحقت بالرئيس الأمريكي باراك أوباما أضرار سياسية خلال الجدل العنيف بشأن الدين الذي استمر لمدة أسابيع. وتعتبر التوقعات السلبية للاقتصاد علامات مقلقة بالنسبة لمساعي إعادة انتخابه في 2012.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري في الفترة من الخميس إلى الاثنين الماضيين أن شعبية أوباما تراجعت إلى 45 بالمئة من 49 بالمئة قبل شهر.

وكشف الاستطلاع أن 73 بالمئة من الأمريكيين يعتقدون أن الولايات المتحدة "تسلك مسارا خاطئا" بينما يري 21 في المئة أو واحد فقط من كل خمسة ان البلاد تسير في الاتجاه الصحيح.

ووجد الاستطلاع أن 47 بالمئة يعتقدون أن "الأسوأ لم يأت بعد" في الاقتصاد الأمريكي بزيادة 13 نقطة مئوية عن استطلاع العام السابق.

وهذا هو أعلى مستوى منذ مارس آذار 2009 عندما بلغت النسبة 57 بالمئة في ذروة الكساد.

وقالت جوليا كلارك من مؤسسة إيبسوس إن مقياس المسار الخاطئ ينم عن استياء واسع النطاق تجاه الاقتصاد وخيبة أمل في الحزبين الديمقراطي والجمهوري على السواء لكن "لا يمكنك القول إنه مؤشر على نجاح او إخفاق أوباما" في 2012.

وزاد مستوى الاستياء عشرة بالمئة مقارنة مع استطلاع أجري في يوليو تموز. وهو أعلى مستوى في استطلاعات إيبسوس منذ أن بلغ 73 في المئة في أكتوبر تشرين الأول 2008 في خضم الأزمة المالية.

س ج - ع ه (قتص)