إيران ستطلب من أوبك العودة لمستويات الإنتاج قبل الأزمة الليبية

Fri Nov 11, 2011 11:05am GMT
 

(لإضافة خلفية وتعليقات على العقوبات وأسعار النفط)

طهران 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - افاد موقع وزارة النفط الإيرانية على الانترنت (شانا) اليوم الجمعة انه في إطار التحضير لاجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) المقرر في ديسمبر كانون الأول ستسعى إيران لاقناع الأعضاء الذين رفعوا انتاجهم استجابة للأزمة الليبية في وقت سابق هذا العام بالعودة إلى مستويات الانتاج السابقة.

ونقل الموقع عن رستم قاسمي وزير النفط الإيراني قوله "سنطلب من الدول التي زادت انتاجها عندما توقفت ليبيا عن الإنتاج تغيير مستوى الانتاج والعودة للمستويات السابقة."

ونجحت إيران في معارضة خطوة قادتها السعودية اكبر منتج للنفط في المنظمة في اجتماع أوبك السابق في يونيو حزيران الماضي لزيادة سقف انتاج المنظمة لتعويض نقص الامدادات من ليبيا.

وبعد الاجتماع رفعت السعودية وحلفاؤها من دول الخليج الأعضاء في أوبك الانتاج من جانبهم في خطوة انتقدتها إيران المتشددة فيما يتعلق بأسعار النفط.

ومن المقرر ان تجتمع أوبك يوم 14 ديسمبر لتحديد سياسة الانتاج. وفي ظل ارتفاع سعر النفط فوق مئة دولار للبرميل أشار بعض المسؤولين في أوبك إلى أن المنظمة لن تسارع بتعديل مستويات الانتاج.

واستقر سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي فوق 114 دولارا للبرميل اليوم الجمعة بعد مكاسب كبيرة في الجلسة السابقة وقال قاسمي إن الاسعار فوق مئة دولار مناسبة.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن قاسمي قوله "الوضع الراهن (لأسعار) النفط جيد لكن (إيران) كمنتج تفضل أسعارا أفضل من المستويات الراهنة."

وقال قاسمي إن العقوبات التي تهدد القوى الغربية بتشديدها على الجمهورية الإسلامية لن تدفع أسعار النفط العالمية للارتفاع.   يتبع